حمدوك يطلق مبادرة لـ«حماية الانتقال»

حمدوك يطلق مبادرة لـ«حماية الانتقال»

قال إن السودان يواجه «تحدي أن يكون أو لا يكون»
الأربعاء - 14 ذو القعدة 1442 هـ - 23 يونيو 2021 مـ رقم العدد [ 15548]
رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك (أ.ف.ب)

أعلن رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، أمس، عن إطلاق مبادرة وطنية للمّ شمل السودانيين وحماية المرحلة الانتقالية.

وتدعو المبادرة إلى وقف الانقسام بين قوى الثورة، وإزالة التوترات الأمنية والاجتماعية، ومحاربة الفساد، وتصفية تمكين نظام «الإسلاميين وركائزه»، إضافة إلى تحقيق العدالة والسيادة الوطنية، وإنهاء تعدد مراكز القرار، بما في ذلك الخطاب الخارجي، وتكوين المجلس التشريعي في غضون شهر، مع تكوين جيش وطني موحد.

وقال حمدوك إن تصاعد الخلافات بين شركاء الانتقال «يشكل خطراً جدياً، ليس على الفترة الانتقالية وحدها، بل على وجود السودان نفسه»، مشدداً على أن نزع فتيل الأزمة «لن يحل إلا في إطار تسوية سياسية شاملة، تشمل توحيد الجبهة المدنية والعسكريين، وإيجاد رؤية مشتركة بينهم».

وتعهد رئيس الوزراء العمل على معالجة الانقسامات بين مكونات الشراكة الانتقالية، و«وقف التشظي داخل المؤسسة العسكرية، والتعامل مع هذه المسألة بكل الجدية والصرامة لحماية الانتقال، لأن التحدي الكبير الآن هو أن يكون السودان أو لا يكون».

وللخروج من الأزمة اشترط حمدوك تكوين «كتلة تاريخية تتوافق على برنامج وطني يقود البلاد». وشدد على أهمية بناء جيش مهني وطني بعقيدة عسكرية جديدة، تعبر عن التنوع السوداني، وفقاً لجدول زمني متفق عليه، فضلاً عن توحيد مراكز القرار داخل الدولة، والاتفاق على آلية لتوحيد السياسة الخارجية.
... المزيد


السودان أخبار السودان

اختيارات المحرر

فيديو