ارتفاع حاد في عمليات اختطاف واغتصاب الأطفال خلال 2020

ارتفاع حاد في عمليات اختطاف واغتصاب الأطفال خلال 2020

تجنيد أكثر من 8500 طفل على مستوى العالم
الثلاثاء - 12 ذو القعدة 1442 هـ - 22 يونيو 2021 مـ
طفلتان صوماليتان تقفان عند مدخل مأوى مؤقت في مخيم للنازحين (أ.ف.ب)

ذكر تقرير للأمم المتحدة أن عدد الأطفال من ضحايا عمليات الاختطاف والاغتصاب في مناطق الأزمات شهد قفزة هائلة خلال عام 2020، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

وقال مكتب فيرجينيا جامبا، الممثلة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالأطفال والنزاعات المسلحة، أمس (الاثنين) إن عمليات الاختطاف سجلت ارتفاعا هائلا في 2020 بنسبة بلغت 90 في المائة، والاغتصاب وغيره من أشكال العنف الجنسي ارتفعت بنسبة 70 في المائة.

ووثق المكتب أعمال عنف ضد أكثر من 19 ألفا و300 فتاة وصبي في مناطق النزاعات خلال عام 2020.

وفي 8 آلاف و400 حالة، تعرض أطفال للقتل أو التشويه.

وقالت الأمم المتحدة أمس أيضاً إن أكثر من 8 آلاف و500 طفل تم تجنيدهم في العام الماضي في صراعات شتى بأنحاء العالم وإن نحو ألفين و700 طفل آخرين قتلوا في تلك الصراعات، بحسب وكالة «رويترز».

ويتناول التقرير السنوي الذي يقدمه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى مجلس الأمن عن الأطفال والصراعات المسلحة قتل وإصابة الأطفال والانتهاكات الجنسية التي تستهدفهم واحتجازهم أو تجنيدهم ومنع المساعدات عنهم واستهداف المدارس والمستشفيات.

وتحقق التقرير من انتهاكات تم ارتكابها ضد 19 ألفا و379 طفلا في 21 صراعا.

وتحقق التقرير من تجنيد 8 آلاف و521 طفلا في العام الماضي في حين قتل ألفان و674 آخرون وأصيب 5 آلاف و748 في الحروب المختلفة.


أميركا أخبار أميركا الأطفال الأمم المتحدة الولايات المتحدة جرائم حرب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة