مصر تستهدف إنتاج 40 مليون جرعة من اللقاح هذا العام

مصر تستهدف إنتاج 40 مليون جرعة من اللقاح هذا العام

وزارة الصحة أعلنت تصنيع «سينوفاك» خلال أيام
الجمعة - 8 ذو القعدة 1442 هـ - 18 يونيو 2021 مـ رقم العدد [ 15543]
طلبة يحترمون إجراءات الوقاية من «كورونا» خلال خضوعهم لامتحانات في الجيزة الأسبوع الماضي (إ.ب.أ)

أكدت مصر أنها «تستهدف إنتاج 40 مليون جرعة من لقاح (سينوفاك) خلال الـ6 أشهر المقبلة». وأعلنت السلطات الصحية في البلاد «إنتاج أول دفع من (سينوفاك) الصيني خلال أيام».

من جهته، أكّد مجلس الوزراء المصري أمس أنه «لا صحة لتخصيص لجان خاصة للطلاب المصابين بفيروس (كورونا) خلال أداء امتحانات الثانوية العامة بالمدارس»، موضحاً أنه «سوف يتم تأجيل امتحانات أي طالب مصاب بالفيروس إلى امتحانات الدور الثاني في أغسطس (آب) المقبل، مع الاحتفاظ بالدرجة الكاملة، بشرط تقديم الطالب المستندات الطبية التي تثبت إصابته بالفيروس خلال فترة عقد امتحانات شهادة الثانوية العامة»، مشدداً على «الالتزام باتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار الفيروس أثناء الامتحانات، حفاظاً على صحة الطلاب وأعضاء المنظومة التعليمية». وتؤكد وزارة التربية والتعليم في مصر أن «المدارس ستتخذ عدداً من الإجراءات للحد من انتشار (كورونا) خلال امتحانات الثانوية من بينها، التباعد الاجتماعي بين الطلاب داخل لجان الامتحانات، وقياس درجة حرارة الطلاب، وتعقيم جميع اللجان، والالتزام الكامل بارتداء الكمامات».

وقالت وزيرة الصحة المصرية، هالة زايد، إن «مصر من أقل الدول في معدل الإصابات بالنسبة لعدد سكانها البالغ أكثر من 100 مليون مواطن، بالإضافة إلى حوالي 7 ملايين غير مصري مقيم على أرضها، وذلك مقارنة بمعدلات الإصابة العالمية»، لافتة إلى أنه «على الرغم من مرور مصر بـ3 موجات للفيروس؛ فإن معدلات الإصابة في فترات الذروة لم تتجاوز 1700 حالة في اليوم»، موضحة أن «مصر قدمت مساعدات طبية لـ38 دولة عربية وأفريقية لمواجهة الجائحة».

وأشارت الوزيرة المصرية خلال لقائها وزيرة الدولة بوزارة الصحة الألمانية، سابين وايز، عبر «الفيديو كونفرانس» مساء أول من أمس، إلى «تطعيم جميع العاملين بالقطاع السياحي وكذلك العاملين بمنافذ دخول البلاد البرية والجوية والبحرية»، لافتة إلى «الخطوات التنفيذية التي اتخذتها مصر لتصنيع اللقاح محلياً، من خلال مصنعين تابعين للشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات (فاكسيرا)»، مؤكدة أن «إنتاج أول دفعة من اللقاح بالتعاون مع شركة (سينوفاك) الصينية خلال أيام، ومصر تستهدف إنتاج 40 مليون جرعة من اللقاح خلال الـ6 أشهر المقبلة».

وبحسب بيان لمتحدث الصحة المصرية، خالد مجاهد، فإن «اللقاء تناول مناقشة التعاون بين الجانبين في مجال تبادل المعلومات الصحية بشأن الوضع الوبائي للفيروس، لدعم اتخاذ القرار فيما يخص الانتقال بين البلدين وتنشيط السياحة الآمنة»، مضيفاً أن «الوزيرة زايد أكدت قدرة بلادها على استدامة تقديم الخدمات الطبية للمرضى غير المصابين بالفيروس، من خلال تخصيص مسارات آمنة بالمستشفيات والوحدات الصحية، بالإضافة إلى استمرار إجراء جراحات القلب، والمخ والأعصاب، والأورام، والعظام، وعدم تسجيل قوائم انتظار في تلك التداخلات الجراحية خلال الجائحة». فيما ذكر متحدث «الصحة المصرية» أن «الوزارة تستهدف تطعيم 40 في المائة من المصريين قبل نهاية العام»، لافتاً إلى أن «وزيرة الصحة استعرضت أمس خطة إنتاج اللقاحات بمصر وتصديرها للدول الأفريقية بالتعاون مع هيئة الشراء الموحد، وذلك بعد تحقيق الاكتفاء المحلي».

وسجلت إصابات «كورونا» في مصر «606 حالات جديدة، والوفيات 32 حالة جديدة». ووفق «الصحة المصرية» فإن «إجمالي العدد الذي تم تسجيله في البلاد بالفيروس حتى مساء (الأربعاء)، هو 275010 من ضمنهم 203193 حالة تم شفاؤها، و15723 حالة وفاة». وقال مستشار الرئيس المصري للشؤون الصحية، محمد عوض تاج الدين، إن «مصر تشهد حالياً انخفاضاً مستمراً في أعداد الإصابات، مما يعنى تخطي ذروة الموجة الثالثة للفيروس»، مشدداً على «ضرورة الحذر خلال الفترة المقبلة، والالتزام بإجراءات الاحتراز».


مصر فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة