تلقيح إلزامي لموظفي «الخدمات» في موسكو

تلقيح إلزامي لموظفي «الخدمات» في موسكو

إثر ارتفاع «خطير» بعدد الإصابات
الخميس - 7 ذو القعدة 1442 هـ - 17 يونيو 2021 مـ رقم العدد [ 15542]

أمر رئيس بلدية موسكو سيرغي سوبيانين أمس (الأربعاء) بجعل التطعيم إلزامياً بالنسبة لسكان العاصمة العاملين في قطاع الخدمات، متحدثاً عن ارتفاع «خطير» في عدد الإصابات.

وكتب سوبيانين في مدونة: «علينا ببساطة القيام بكل ما يلزم لإجراء عمليات تطعيم واسعة ضمن أقصر مدة ممكنة ووقف هذا المرض الفظيع والحؤول دون وفاة آلاف الأشخاص».

وخلال الأسابيع الأخيرة، سجّل مسؤولو الصحة في موسكو، على غرار روسيا بأكملها، ارتفاعاً في عدد الإصابات الجديدة بكوفيد – 19، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وتسجّل روسيا سادس أعلى حصيلة إصابات في العالم، لكن الرئيس فلاديمير بوتين شدد مراراً على أن بلاده تعاملت مع الأزمة الوبائية بطريقة أفضل من غيرها.

ويأتي ارتفاع عدد الإصابات في وقت تحاول السلطات جاهدة تشجيع الروس على تلقي اللقاح، حتى إن السلطات أطلقت حملة تطعيم مجانية في ديسمبر (كانون الأول).

وأشار رئيس بلدية موسكو التي تعد نحو 12 مليون نسمة واعتبرت بؤرة تفشي الفيروس في روسيا، إلى أن 1.8 مليون من السكان فقط تلقوا التطعيم.

وقال سوبيانين: «يواصل وضع فيروس كورونا التطور بشكل خطير»، فيما أعلنت السلطات عن 5782 إصابة جديدة في العاصمة و75 وفاة. وتابع: «فيما يتعلّق بالوضع الوبائي الصعب جداً، تبنى كبير أطباء الدولة المسؤول عن مدينة موسكو مرسوماً اليوم بشأن التطعيم الإجباري للعاملين في قطاع الخدمات».

وأعلن سوبيانين الأسبوع الماضي أنه سيتم إشراك جميع سكان موسكو الذين تلقوا أول جرعة من لقاح كوفيد في سحب تلقائي ليفوزوا بسيارة.

ورغم فرضها إغلاقاً مشدداً بعدما اجتاح الوباء روسيا الربيع الماضي، أعلنت السلطات رفع معظم القيود بحلول منتصف الصيف في محاولة لدعم الاقتصاد. وبدأت روسيا حملة واسعة للتطعيم في كانون الأول-ديسمبر (كانون الأول) باستخدام لقاح «سبوتنيك - في» الذي وصفه بوتين بأنه الأفضل في العالم. وأقرّت روسيا مذاك ثلاثة لقاحات إضافية للاستخدام العام هي «إبيفاك كورونا» و«كوفيفاك» و«سبوتنيك لايت».


روسيا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة