انتكاسة لـ«أسترازينيكا» في تطوير علاج ضد «كورونا»

انتكاسة لـ«أسترازينيكا» في تطوير علاج ضد «كورونا»

الأربعاء - 6 ذو القعدة 1442 هـ - 16 يونيو 2021 مـ رقم العدد [ 15541]

أعلنت شركة «أسترازينيكا» السويدية - البريطانية للأدوية، أمس (الثلاثاء)، تعرضها لانتكاسة في تطوير علاج ضد فيروس كورونا لم تثبت فاعليته على الأشخاص المعرضين للفيروس.

يعتمد العقار على العلاج عبر الأجسام المضادة، واسمه «ي زد دي 7742»، والهدف منه الوقاية من المرض وعلاجه، وفق وكالة الصحافة الفرنسية. وقالت شركة «أسترازينيكا» في بيان «لم تحقق التجربة الهدف الأساسي المتمثل في منع ظهور إصابات بـ(كوفيد - 19) مصحوبة بأعراض بعد التعرض» للفيروس.

وكان العقار في المرحلة الثالثة من التطوير، أي في التجارب السريرية واسعة النطاق من أجل اختبار سلامته وفاعليته. وشارك في التجربة 1121 من البالغين الذين تزيد أعمارهم على 18 عاماً ولم يتلقوا اللقاح وخالطوا مصاباً خلال الأيام الثمانية السابقة.

تمكن العقار من تقليل خطر الإصابة بالفيروس المصحوبة بالأعراض بنسبة 33 في المائة فقط. وتتواصل التجارب من أجل تقييم تأثير العقار على المرضى قبل التعرض للفيروس وعلى أولئك الذين أصيبوا به مع أعراض حادة.

وهذا العلاج تموله الحكومة الأميركية التي أبرمت بالمقابل اتفاقاً مع الشركة للحصول على 700 ألف جرعة منه هذا العام.

ويبلغ إجمالي قيمة الاتفاقيات الموقعة مع الولايات المتحدة لتطوير العلاج والحصول على الجرعات في عام 2021 نحو 726 مليون دولار.

أشارت «أسترازينيكا» في بيانها إلى أن المحادثات جارية «حول المراحل التالية مع الحكومة الأميركية».

لا تزال «أسترازينيكا» تواجه مشكلات بشأن لقاحها ضد «كوفيد - 19» الذي أوقفت دول أوروبية عدة استخدامه بعد رصد حالات نادرة تتعلق بتجلط الدم لدى الأشخاص الذين تم تطعيمهم به.

واعتبر مسؤول رفيع في وكالة الأدوية الأوروبية، الأحد، أنه سيكون من الأفضل وقف التطعيم بلقاح «أسترازينيكا» المضاد لـ«كوفيد – 19» لجميع الفئات العمرية عند توفر لقاحات أخرى.

وفي الوقت نفسه، أظهرت دراسة نشرتها الاثنين السلطات الصحية البريطانية، أن جرعتين من لقاحي «فايز - بايونتيك» و«أسترازينيكا -أكسفورد» تحُولان دون دخول المستشفى بنسبة تفوق 90 في المائة بعد الإصابة بالمتحورة دلتا لفيروس كورونا التي ظهرت أولاً في الهند.


المملكة المتحدة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة