«الشباب» تهاجم قاعدة عسكرية صومالية... ومقتل 12 شخصاً

«الشباب» تهاجم قاعدة عسكرية صومالية... ومقتل 12 شخصاً

الأربعاء - 28 شوال 1442 هـ - 09 يونيو 2021 مـ
جنود صوماليون خلال اشتباك مع متمردي «حركة الشباب» على مشارف بلدة إيلاشا (رويترز)

قُتل 12 شخصاً على الأقل في هجوم لمسلحي حركة «الشباب» المتشددة على قاعدة عسكرية في الصومال.
وقال القائد العسكري مهد علي لوكالة الأنباء الألمانية، إن عناصر من الجماعة مدججين بالسلاح هاجموا القاعدة الواقعة خارج مدينة بيداوا، اليوم (الأربعاء).
وذكر سكان بيداوا، أنهم سمعوا دوي انفجارات وإطلاق نار استمر لساعات عدة.
وقال علي، إن جنوداً إثيوبيين تابعين لقوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي تحركوا لمساعدة الجنود الصوماليين ونجحوا أخيراً في صد المهاجمين.
وأعلنت حركة «الشباب» من خلال إذاعة «الأندلس» التابعة لها مسؤوليتها عن الهجوم.
وشهد الصومال، الذي يمر بأزمة سياسية حادة، اشتباكات بين الفصائل السياسية المختلفة خلال الأشهر الماضية بسبب تأجيل إعادة الانتخابات.
وفرّ ما بين 60 و100 ألف شخص من العاصمة مقديشو منذ 25 أبريل (نيسان) الماضي هرباً من أعمال العنف، وفقاً لتقارير الأمم المتحدة.
وتستغل حركة «الشباب» الوضع المضطرب لزيادة نفوذها، وشنّت هجمات متكررة في البلاد.


الصومال الصومال سياسة حركة الشباب الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة