تفسير سبب ضعف مناعة رواد الفضاء

تفسير سبب ضعف مناعة رواد الفضاء

الأربعاء - 28 شوال 1442 هـ - 09 يونيو 2021 مـ رقم العدد [ 15534]
رائد فضاء يُجري اختبار «إيكو» على القلب (ناسا)

تزعج الجاذبية الصغرى في الفضاء فسيولوجيا الإنسان وتضر بصحة رواد الفضاء، وهي حقيقة تم إدراكها لأول مرة خلال بعثات «أبولو» المبكرة (1961–1972)، عندما عانى رواد الفضاء من اضطرابات في الأذن الداخلية، وعدم انتظام ضربات القلب، وانخفاض ضغط الدم، والجفاف، وفقدان الكالسيوم من عظامهم بعد عودتهم.
ومن أكثر الملاحظات المدهشة من بعثات «أبولو» أن أكثر من نصف رواد الفضاء أُصيبوا بنزلات البرد أو غيرها من الإصابات في غضون أسبوع من عودتهم إلى الأرض، حتى إن بعضهم عانى من فيروسات كانت خاملة أُعيد تنشيطها، مثل فيروس جدري الماء.
وحفزت هذه النتائج الدراسات بشأن تأثيرات الجاذبية الضعيفة، أو «الجاذبية الصغرى»، على جهاز المناعة، وفي الدراسة الأخيرة التي قادتها إحدى رائدات الفضاء الأوائل ميلي هيوز فولفورد، أظهر باحثون في جامعتي كاليفورنيا وستانفورد بأميركا، أن ضَعْف الجهاز المناعي لرائد الفضاء في أثناء السفر إلى الفضاء يرجع جزئياً إلى الحالة غير الطبيعية، وهي تنشيط الخلايا المناعية المسماة الخلايا المنظمة «تريجس Tregs»، من دون داعٍ.
وعادةً ما يتم تحفيز خلايا «تريجس» لتقليل الاستجابات المناعية عندما لا تكون العدوى تشكل تهديداً، وتكون بمثابة منظمات مهمة للاستجابات المناعية في الأمراض التي تتراوح من السرطان إلى (كوفيد - 19)، لكن في ظروف الجاذبية الصغرى، وجد الباحثون تغييرات في «تريجس» حيث كانت تعمل حتى قبل أن يتعرض الجهاز المناعي لتحدٍّ، وعندما حفزوا استجابة مناعية في الخلايا المناعية البشرية من عينات الدم في الجاذبية الصغرى، باستخدام مادة كيميائية غالباً ما تستخدم في الأبحاث لتقليد مسببات المرض، وجدوا أن «تريجس» ساعدت في قمع الاستجابة المناعية التي تم إطلاقها، وتم نشر هذا الاكتشاف غير المتوقع على الإنترنت أول من أمس، في دورية «ساينتيفك ريبورتيز».
ويقول بريس جوديليير، الأستاذ في كلية الطب بجامعة ستانفورد الأميركية والباحث الرئيسي بالدراسة، في تقرير نشره الموقع الإلكتروني للجامعة: «إنها (ضربة مزدوجة) تنفّذها خلايا (تريجس) في ظروف الجاذبية الصغرى، فهي تعمل حتى قبل أن يتعرض الجهاز المناعي لتحدٍّ، وعندما يواجه تحدياً تقع الاستجابات المناعية».


أميركا علوم الفضاء

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة