في رقم قياسي عالمي... نيبالي يتسلق إيفرست للمرة الـ25

في رقم قياسي عالمي... نيبالي يتسلق إيفرست للمرة الـ25

السبت - 26 شهر رمضان 1442 هـ - 08 مايو 2021 مـ
النيبالي كامي ريتا شيربا يلوح لوسائل الإعلام بعد الوصول إلى كاتماندو (رويترز)

نجح النيبالي كامي ريتا شيربا، أمس (الجمعة)، للمرة الخامسة والعشرين، في بلوغ قمة جبل إيفرست، محطماً رقمه القياسي لأكبر عدد عمليات تسلق لأعلى قمة في العالم على علو 8848 متراً.
وقال مينغما شيربا من وكالة «سفن ساميت تريكس» المنظّمة لمهمات التسلق الجبلية لـ«وكالة الصحافة الفرنسية» إن «كامي ريتا حقق رقماً قياسياً جديداً مع تسلقه القمة للمرة الخامسة والعشرين».
وكان شيربا ضمن فريق من اثني عشر عضواً كانوا يضعون حبالاً ثابتة على المسار نحو القمة، وهو أول فريق يتجه نحو إيفرست في موسم الربيع الحالي، فيما يُتوقع أن يحذو مئات الطامحين لتسلق القمة حذوهم في الأسابيع المقبلة.
وكان كامي ريتا شيربا (51 عاماً)، المرشد الجبلي المحترف منذ أكثر من عقدين، قد بلغ قمة إيفرست للمرة الأولى سنة 1994 فيما كان يعمل لمواكبة بعثة متسلقين. ومنذ ذلك الوقت، دأب على تسلق «سقف العالم» بصورة شبه سنوية.
وكان المتسلق النيبالي يعتزم تحقيق هذا الإنجاز الأخير في 2020 لمناسبة عيد ميلاده الخمسين، غير أن أزمة «كوفيد - 19» حالت دون ذلك.
وأوضح ريتا شيربا من مخيم القاعدة قبل بدء التسلق «الهدف ليس تحطيم أرقام قياسية... كنت أريد الاحتفال بعيدي الخمسين من خلال بلوغ القمة (إيفرست) 25 مرة سنة 2020 في سن 50 عاماً، غير أن (كوفيد) حال دون ذلك. لذا حققت هذا الحلم هذه السنة».
وفي رصيد هذا المتسلق المخضرم نجاحات أخرى تمثلت بتسلق قمم عدة يفوق علوها ثمانية آلاف متر، بينها «كي 2» ثاني أعلى قمم العالم، في باكستان.
وكان كامي ريتا شيربا تسلق إيفرست مرتين في 2019، محققاً في كل مرة رقماً قياسياً جديداً.
وفي الموسم الطالع، أصدرت وزارة السياحة النيبالية 408 تراخيص لتسلق إيفرست، يكلّف كل منها 11 ألف دولار.
وأكثرية المرشحين لتسلق القمة ينفذون مهمتهم بصحبة مرشد نيبالي.


نيبال منوعات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة