{مجتمع جميل} السعودية توحد جهود العلماء في جامعة الملك عبد العزيز وإمبيريال كوليدج لندن لمكافحة الأمراض المعدية

{مجتمع جميل} السعودية توحد جهود العلماء في جامعة الملك عبد العزيز وإمبيريال كوليدج لندن لمكافحة الأمراض المعدية

الخميس - 24 شهر رمضان 1442 هـ - 06 مايو 2021 مـ رقم العدد [ 15500]

تزامناً مع احتفال المؤسسة بالذكرى السنوية الخامسة والسبعين لانطلاق البرامج الاجتماعية، أعلنت مجتمع جميل السعودية وجامعة الملك عبد العزيز عن إطلاق صندوق جميل لأبحاث الأمراض المعدية والابتكار في السعودية، وذلك لمكافحة فيروس «كورونا» المستجد والأمراض التي تسببها مثل هذه الفيروسات، بما في ذلك فيروس «كورونا» الشرق الأوسط (MERS). ويأتي هذا التعاون لتسريع تطوير الحلول السريرية لمعالجة مجموعة من الأمراض المعدية المنتشرة في منطقة الخليج وعلى مستوى العالم.

وسيقدم صندوق جميل الدعم لعدد من المشاريع البحثية مما يعزز قدرتنا على فهم ومنع وتشخيص وعلاج فيروسات «كورونا» والأمراض المعدية الأخرى. وإلى جانب الحلول العملية، سيتم إصدار مقالات كنتيجة للأبحاث تتم مراجعتها من قبل الباحثين في المجال ونشرها مجاناً. كما سيشرف على صندوق جميل لأبحاث الأمراض المعدية والابتكار في السعودية، لجنة مشتركة تضم ممثلين من جامعة الملك عبد العزيز وإمبيريال كوليدج لندن. وسيدعم هذا الصندوق الباحثين السعوديين من خلال عدة مراحل. وتنطلق المرحلة الأولى، في 2021 من خلال دعم مشاريع الباحثين في جامعة الملك عبد العزيز.

وقال الدكتور عبد الرحمن بن عبيد اليوبي، رئيس جامعة الملك عبد العزيز: «تأتي هذه الاتفاقية ضمن الأهداف الاستراتيجية للجامعة للمساهمة في تطوير بيئة محفزة وداعمة للإبداع والابتكار، وتحسين المشاركة المجتمعية لمنسوبي الجامعة وتقديم إسهامات مميزة لخدمة المجتمع. نشكر مجتمع جميل السعودية على ثقتهم في الجامعات والباحثين السعوديين للمساهمة في مكافحة مجموعة من التحديات الصحية الملحة في منطقة الخليج وعلى مستوى العالم».

من جانبه قال حسن جميل، نائب رئيس مجلس إدارة مجتمع جميل: «تأتي هذه الاتفاقية ضمن سلسلة الجهود الواسعة التي تبذلها مجتمع جميل السعودية في تنمية المهارات والتزامها بدعم الأبحاث العلمية، وتمكين المجتمع السعودي والعلماء من فرص الابتكار لمستقبل أفضل، إلى جانب تعزيز العلاقة بين مجتمع جميل السعودية وجامعة الملك عبد العزيز وشركائها من المؤسسات الدولية مثل إمبيريال كوليدج لندن من خلال العديد من البرامج التي تهدف إلى فتح آفاق بحثية جديدة يكون لها أثر عميق في تمكين العلماء والباحثين السعوديين من إيجاد سبل جديدة لمعالجة بعض التحديات الصحية الملحة في المملكة».


السعودية الاقتصاد السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة