30% زيادة في أرباح «أرامكو السعودية»... وتوزيع 18 مليار دولار

30% زيادة في أرباح «أرامكو السعودية»... وتوزيع 18 مليار دولار

الشركة عزت النتائج المحققة لأسعار النفط المنتعشة وارتفاع هوامش التكرير والكيمائيات
الأربعاء - 23 شهر رمضان 1442 هـ - 05 مايو 2021 مـ رقم العدد [ 15499]
«أرامكو السعودية» تعلن عن انتعاش أرباحها للربع الأول مع تحسن أسعار النفط (الشرق الأوسط)

أعلنت شركة «أرامكو السعودية»، أمس، عن تحقيق زيادة بنسبة 30 في المائة في أرباحها لأعمالها خلال الربع الأول من عام 2021، قياساً بالفترة ذاتها العام الماضي، بفضل ارتفاع أسعار النفط، محققة دخلاً صافياً قوامه 81 مليار ريال (21.7 مليار دولار)، معلنة عن توزيع أرباح نقدية على المساهمين بقيمة 70.3 مليار ريال (18.7 مليار دولار) عن الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي.
وقالت الشركة، في بيان صدر أمس: «بلغ صافي دخل (أرامكو السعودية) 21.7 مليار دولار خلال الربع الأول، قياساً بـ16.7 مليار دولار في الربع الأول من عام 2020... يُعزى ذلك لوجود سوق قوية للنفط الخام، وارتفاع هوامش أرباح التكرير والكيميائيات، يقابله بشكل جزئي انخفاض الإنتاج».
ويأتي الإعلان في وقت بدأت فيه مجموعات النفط الكبرى مساراً تصاعدياً بفضل تحسن أسعار النفط، وتخفيف بعض الدول القيود المفروضة لمكافحة وباء «كوفيد - 19»، ما سمح بتحسن النشاط الاقتصادي.
وقال الرئيس التنفيذي كبير الإداريين في «أرامكو السعودية»، أمين الناصر، أمس: «أظهرت نتائجنا المالية والتشغيلية في الربع الأول من عام 2021 مستويات قوية متميزة جداً، وكانت انعكاسًا لتحسن البيئة التشغيلية، ممثلة في الاتجاهات الإيجابية التي تشهدها كثير من مناطق العالم نحو العودة التدريجية للتعافي الاقتصادي وتوازن أسواق النفط التي تأثرت بالجائحة».
وأكد الناصر: «بالنظر إلى المؤشرات الإيجابية لمستويات الطلب على الطاقة لعام 2021، فأنا متفائل بما يحمله المستقبل. وعلى الرغم من أنه لا تزال هناك بعض التحديات، فإنه مع بدء تعافي الاقتصاد العالمي، ستكون (أرامكو السعودية) على أهبة الاستعداد لتلبية احتياجات العالم المتزايدة من الطاقة».
وتجاوزت أرباح الربع الأول توقعات لـ«آر بي سي كابيتال ماركتس» التي قالت إن النتائج تعكس قدرة «أرامكو» على «الاستفادة من ارتفاع أسعار المنتجات النفطية»، في وقت أفصحت فيه الشركة، أمس، عن «توزيعات أرباح بقيمة 18.8 مليار دولار» ستدفعها خلال الربع الثاني من هذا العام.
وكانت «أرامكو السعودية» قد أدرجت في سوق الأسهم السعودية في ديسمبر (كانون الأول) عام 2019، بعد أكبر عملية طرح عام أولي في العالم، وصلت قيمته إلى 29.4 مليار دولار، مقابل بيع 1.7 في المائة من أسهمها.
وفي مارس (آذار) الماضي، أعلنت «أرامكو» أنها حققت في 2020 أرباحاً صافية بلغت 49 مليار دولار، بتراجع 44.4 في المائة عن أرباح العام السابق، بسبب انخفاض أسعار النفط الخام، مع تراجع الطلب العالمي جراء وباء «كوفيد - 19».
وستجني «أرامكو» 12.4 مليار دولار بموجب صفقة مع شركة أميركية تتعلق باستخدام شبكتها من خطوط الأنابيب، في وقت تسعى فيه المملكة لجذب الاستثمارات الأجنبية وتنويع اقتصادها.
وأعلن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الشهر الماضي، عن مفاوضات مع شركة طاقة أجنبية لبيعها واحداً في المائة من أسهم شركة «أرامكو» النفطية الضخمة، من دون أن يسمي الشركة.
وقال في حوار فضائي مؤخراً: «هناك نقاشات أيضاً مع شركات أخرى لشراء حصص مختلفة، وهناك جزء من أسهم (أرامكو) قد يتحول لصندوق الاستثمارات العامة، وجزء يُطرح على شكل طروحات سنوية في السوق السعودية».
وبحسب الشركة، ستواصل منهجية منضبطة لتخصيص رأس المال، في وقت قدرت فيه أن يبلغ حجم النفقات الرأسمالية للعام الحالي نحو 131 مليار ريال، مقابل تقديراتها السابقة التي تراوحت بين 150 و169 مليار ريال، في وقت بلغ فيه حجم النفقات الرأسمالية خلال الربع الأول 30.8 مليار ريال.
ومن جهة أخرى، أعلنت الشركة، أمس، على موقع «تداول»، أنها ستوزع أرباحاً نقدية على المساهمين، 70.3 مليار ريال عن الربع الأول من العام، بقيمة 0.35 هللة للسهم الواحد، تستحق في العاشر من مايو (أيار) الحالي، على أن يتم التوزيع في 2 يونيو (حزيران) المقبل.


السعودية الاقتصاد السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة