تبرئة السياسية الفرنسية ماري لوبان من تهمة نشر صور لضحايا تنظيم «داعش»

تبرئة السياسية الفرنسية ماري لوبان من تهمة نشر صور لضحايا تنظيم «داعش»

الثلاثاء - 22 شهر رمضان 1442 هـ - 04 مايو 2021 مـ
السياسية الفرنسية اليمينية ماري لوبان (رويترز)

جرت تبرئة السياسية اليمينية ماري لوبان من تهمة نشر صور شنيعة لضحايا تنظيم «داعش».

وخلصت محكمة نانتير إلى أن الطريقة التي نشرت بها لوبان الصور على شبكة الإنترنت، دون تحريفها، لها غرض معلوماتي، وكانت ضمن احتجاج سياسي وساهمت في مناقشة عامة.

وجاء في الحكم، الذي اطلعت عليه وكالة الأنباء الألمانية، أن تجريم نشر الصور سوف يكون تدخلاً غير متكافئ لممارسة حرية التعبير، بالنظر إلى السياق.

وكانت لوبان، زعيمة «الجبهة الوطنية»، قد نشرت صوراً عدة لضحايا تنظيم «داعش» عبر حسابها على موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي في نهاية 2015. وفتحت الجهات القضائية الفرنسية تحقيقاً، حيث إن نشر صور تظهر العنف وتنتهك كرامة الإنسان يعدّ جريمة جنائية في فرنسا.

وذكرت المحكمة في حكمها أن لوبان نشرت الصور بعد فترة قصيرة من وقوع هجمات إرهابية في باريس استهدفت قاعة باتاكلان ومقاهي استاد كرة قدم، وبذلك كانت تشارك في جدل سياسي. ورفضت لوبان الإجراءات القضائية ضدها ووصفتها بأنها «محاكمة سياسية».


فرنسا داعش فرنسا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة