المعارضة التركية تطالب بتمكينها من توفير اللقاح

المعارضة التركية تطالب بتمكينها من توفير اللقاح

الثلاثاء - 22 شهر رمضان 1442 هـ - 04 مايو 2021 مـ رقم العدد [ 15498]
رئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كليتشدار أوغلو (غيتي)

انعكس الإغلاق التام وحظر التجول المفروض في تركيا منذ 29 أبريل (نيسان) الماضي إيجاباً بتسجيل معدل إصابات بفيروس «كورونا» يقل عن نصف المعدل في فترة ما قبل الإغلاق والذي وصل إلى أعلى من 60 ألف إصابة في اليوم الواحد. في غضون ذلك، اتهمت المعارضة حكومة الرئيس رجب طيب إردوغان بافتعال أزمة بسبب لقاح «كورونا» من أجل إيجاد ذريعة للاضطرابات وفرض حالة الطوارئ.

وطالب رئيس حزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة التركية، كمال كليتشدار أوغلو، الحكومة بالسماح لحزبه بحل مشكلة لقاح «كورونا»، متعهداً بأن تعمل البلديات التابعة للحزب بإحضار اللقاح في أسرع وقت وتقديمه لجميع المواطنين، واتهم الحكومة بمحاولة دفع المواطنين لنزول الشوارع من أجل فرض حالة الطوارئ في البلاد.

وقال كليتشدار أوغلو، في مقابلة تلفزيونية أمس، إن الذين في القصر (إردوغان وحكومته) يريدون وقوع الحوادث، حتى يخرج أفراد الشرطة إلى الشوارع، ويريدون أن يموت العديد من الناس حتى يفرضوا حالة الطوارئ في البلاد». وتعهد زعيم المعارضة التركية بأن يقوم هو وحزبه بحل مشكلة اللقاح إذا أعطاه القصر الفرصة لذلك، قائلاً: «أدعو القصر إلى أن يأذن لبلديات حزب الشعب الجمهوري لتحل مسألة اللقاح... سنحضر اللقاح في الوقت المحدد، ونقوم بتطعيم الجميع. ولقد تحدثت إلى رؤساء البلديات، سنحل هذه المشكلة».

وبحسب آخر الأرقام، التي أعلنت ليل أمس الاثنين، انخفض عدد الإصابات إلى 25 ألفاً و980 إصابة، بينما بلغ عدد الوفيات 340 وفاة، وهو عدد الإصابات الأدنى منذ 13 يوماً. وقال وزير الصحة التركي فخر الدين كوجا، في تصريحات أمس إن البلاد بدأت تشعر بالأثر الإيجابي الناجم عن إجراءات الإغلاق الأخيرة التي ستطبق حتى فجر 17 مايو (أيار) الجاري، وستشهد قريباً انخفاضاً كبيراً في عدد الإصابات والوفيات بفيروس «كورونا».

وأضاف كوجا أنه بسبب الزيادة الكبيرة في عدد الإصابات اليومي، كان على الحكومة اتخاذ إجراءات صارمة وفرض إغلاق كامل في أنحاء البلاد... و» نعتقد أننا سنحقق انخفاضاً سريعاً في عدد الحالات خلال فترة الإغلاق». وأشار الوزير التركي إلى انخفاض في الحالات التي تستقبلها المستشفيات بواقع النصف، قائلاً: «بدأنا نرى نتائج تضحيات وصبر شعبنا، في التقييمات الأولية لقرار الإغلاق، آملين أن تشهد الأيام القادمة انخفاضاً في أعداد الإصابات والوفيات». وطالب كوجا المواطنين الالتزام بجميع الإجراءات والتدابير الوقائية المفروضة من قبل الدولة، من أجل الحفاظ على سلامتهم.

وأقرت تركيا الأسبوع الماضي الاستخدام العاجل للقاح «سبوتنيك في» الروسي في مواجهة «كورونا»، وقال وزير الصحة فخر الدين كوجا إن بلاده ستتسلم 50 مليون جرعة من اللقاح في مدى يصل إلى 6 أشهر، وستتسلم الدفعة الأولى في مايو الجاري.


تركيا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة