بايدن يؤيد مقاربة دبلوماسية «واقعية» لملف كوريا الشمالية

بايدن يؤيد مقاربة دبلوماسية «واقعية» لملف كوريا الشمالية

الأحد - 20 شهر رمضان 1442 هـ - 02 مايو 2021 مـ رقم العدد [ 15496]

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن أنه يؤيد انتهاج مقاربة دبلوماسية واقعية إزاء كوريا الشمالية، خصوصاً تجاه قضية سلاحها النووي. وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، إن إدارة الرئيس بايدن أنجزت مراجعة استراتيجية بشأن كوريا الشمالية، مؤكدة أن الهدف الأساسي يظل هو إخلاء شبه الجزيرة الكورية بالكامل من الأسلحة النووية. واكتفت ساكي بالتشديد على وجوب انتهاج مقاربة دبلوماسية وصفتها بالواقعية، لهذا الملف بالتشاور الوثيق مع كل من كوريا الجنوبية واليابان، رافضة الإفصاح عما إذا كانت إدارة بايدن تعد مبادرات قريبة بهذا الشأن، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية. غير أن ساكي حرصت على الإشارة إلى أن مقاربة بايدن لهذا الملف ستختلف عن المقاربات التي انتهجتها إدارتا الرئيسين السابقين دونالد ترمب وباراك أوباما. وقالت ساكي إن «سياستنا لن تركز على التوصل إلى «اتفاق كبير»، في إشارة إلى الجهود التي سعى إليها ترمب في السابق، كما أنها لن تعتمد على «الصبر الاستراتيجي»، في إشارة إلى التعبير الذي استخدمه أوباما.


أميركا كوريا الشمالية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة