خدام: «رسائل طمأنة» من صدام لإيران قبل غزو الكويت

خدام: «رسائل طمأنة» من صدام لإيران قبل غزو الكويت

روى في مذكرات تنشرها «الشرق الأوسط» أن الرئيس العراقي اقترح قمة مع خامنئي
السبت - 19 شهر رمضان 1442 هـ - 01 مايو 2021 مـ رقم العدد [ 15495]
صدام حسين يستقبل وزير الصحة الإيراني في 21 يونيو 1997 (غيتي - أ.ف.ب)

تكشف «الشرق الأوسط» في الحلقة السادسة من مذكرات نائب الرئيس السوري عبد الحليم خدام، رسائل بعث بها الرئيس العراقي صدام حسين إلى «المرشد» الإيراني علي خامنئي والرئيس الأسبق هاشمي رفسنجاني لـ«طمأنة» طهران، قبل الغزو العراقي للكويت في عام 1990.

لا يتحدث خدام عن كيفية حصوله على هذه الرسائل، التي يُنشر بعضها للمرة الأولى، لكنه يقدم قراءة فيها، حيث يقول في مسودة كتابه عن العلاقة السورية - الإيرانية، إن صدام «وفي إطار تحضيره لاجتياح الكويت، اتخذ الخطوة التالية، وهي تهدئة الوضع مع إيران، ليتمكن من سحب قواته من الحدود العراقية - الإيرانية من جهة، وحتى لا يتيح لإيران فرصة الانقضاض عليه في حال إقدامه على شن الحرب ضد الكويت».

وبين 21 أبريل (نيسان) و4 أغسطس (آب) 1990، جرى تبادل عديد من الرسائل بين بغداد وطهران، نقل إحداها مبعوث رئيس السلطة الفلسطينية الراحل ياسر عرفات من صدام إلى رفسنجاني. وأظهر مضمون الرسائل «استعجال» الرئيس العراقي لتحسين العلاقة مع طهران، وعقد قمة، مشترطاً حضور خامنئي، مع إشارات إلى انزعاجه من «عبارات خشنة» في رسائل رفسنجاني الذي سعي للحصول على تنازلات من صدام، حيث كتب له: «لو أرسلت الرسائل بدل الجنود، لما وقعت الحرب» بين 1980 و1988. ويعلق خدام: «أضع هذه الرسائل المتبادلة بين الأطراف، للتأكيد أن اجتياح الكويت لم يكن حالة عابرة، وأن الهدف كان أوسع مما أُعلن من خلافات حول الديون وأسعار النفط».
... المزيد


سوريا مذكرات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة