خبيرة: الأمير تشارلز قد يستبعد هاري وميغان من العائلة في خطته لـ«تقليص الملكية»

خبيرة: الأمير تشارلز قد يستبعد هاري وميغان من العائلة في خطته لـ«تقليص الملكية»

الاثنين - 14 شهر رمضان 1442 هـ - 26 أبريل 2021 مـ
الأمير تشارلز ونجلاه ويليام وهاري وزوجتاهما كيت وميغان (رويترز)

أكدت خبيرة ملكية أن الأمير البريطاني هاري وزوجته ميغان ماركل قد يتم استبعادهما نهائياً من العائلة المالكة خلال خطة «تقليص حجم الملكية» التي يعتزم الأمير تشارلز أمير ويلز تنفيذها.
وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد زعمت كاتبة السيرة الملكية الشهيرة أنجيلا ليفين أن أمير ويلز «سيقلص الملكية» في المستقبل «توفيراً للمال»، لتقتصر على عدد محدود من الأفراد هم: تشارلز وزوجته كاميلا، ونجله الأكبر ويليام وزوجته كيت ميدلتون وأبناؤهما جورج ولويس وشارلوت.
وقد يتم حث الأفراد الآخرين على البحث عن طرق أخرى لمساعدتهم في إعالة أنفسهم، وقد ينتهي بهم الأمر بفقدان ألقابهم والحماية الأمنية الممنوحة لهم، والتي تكبد العائلة تكاليف باهظة.
وقالت ليفين: «لقد أراد الأمير تشارلز منذ فترة طويلة جداً تقليص الملكية لتوفير التكاليف والحفاظ على الأموال التي يحصلون عليها من دافعي الضرائب».
وأضافت «سيغير تشارلز الشكل الحالي للعائلة المالكة، والذي أرادت الملكة إليزابيث الحفاظ عليه لفترة طويلة جداً لأسباب عاطفية، ولكونها شخصاً يكره التغيير».
وفي الوقت الحالي، يحتل هاري المركز السادس في ترتيب ولاية العرش البريطاني، حيث يحتل والده المركز الأول، يليه ويليام، ثم نجله الأمير جورج، تليه أخته الأميرة شارلوت ثم الأمير لويس أصغر أبناء ويليام.
وبتقليص الملكية، لن يحتفظ هاري بمكانته في تسلسل الخلافة.
يأتي ذلك بعد توتر العلاقات بشكل غير مسبوق بين هاري من جهة، وويليام وتشارلز من جهة أخرى، عقب بث المقابلة المثيرة للجدل التي أجراها دوق ساسكس وزوجته ميغان ماركل مع الإعلامية الأميركية أوبرا وينفري الشهر الماضي، وأطلقا خلالها تصريحات مثيرة للجدل بشأن العائلة المالكة.
وتنحى هاري وميغان عن واجباتهما الملكية العام الماضي، وانتقلا إلى لوس أنجليس حيث يعيشان في منزل فخم مع ابنهما آرتشي.


لندن العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة