ترمب يفكر «بجدية شديدة» في خوض الانتخابات الرئاسية القادمة

ترمب يفكر «بجدية شديدة» في خوض الانتخابات الرئاسية القادمة

الثلاثاء - 8 شهر رمضان 1442 هـ - 20 أبريل 2021 مـ
الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب (أ.ب)

أثار الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب مرة أخرى فكرة الترشح للرئاسة في عام 2024، قائلاً إنه يفكر في الأمر «بجدية شديدة جدا» لأنه أصبح «أكثر شعبية الآن مما كان عليه خلال سنواته الأربع في المنصب».

وقال ترمب في حديث لشبكة «فوكس نيوز» الأميركية: «إنني أفكر في الأمر بجدية شديدة. أما من وجهة النظر القانونية، فلا أريد أن أتحدث عن هذا الأمر بعد، لأن الحديث فيه مبكر جدًا».

وأضاف أنه في الانتخابات السابقة التي أجريت في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، حصل على عدد هائل من الأصوات لم يحصل عليها أي مرشح من قبل، وأنه يتمتع الآن «بشعبية أكبر» مما كان عليه في السنوات الأربع السابقة.

وأشار الرئيس السابق إلى أن أكثر ما يفتقده منذ ترك منصبه هو «تقديم المساعدة للناس».

وتابع: «إنها كانت تجربة «مؤلمة» أن أترك هذا العمل العظيم الذي كنت أقوم به. أحببت عملي لأنني ساعدت الناس. ولقد ساعدتهم أكثر من أي رئيس».
https://www.youtube.com/watch?v=FHr8KCSnE7w&ab_channel=FoxNews

ولمح ترمب في أكثر من مناسبة إلى إمكانية ترشحه مرة أخرى في الانتخابات الرئاسية لعام 2024، وإعادة شعار «أميركا أولا».

ولا يزال الرئيس الأميركي السابق متمسكاً بترديد مزاعم تزوير انتخابات الرئاسة التي فاز فيها جو بايدن قبل أربعة أشهر.

وتقدم ترمب وفريقه القانوني بنحو 50 دعوى قضائية في عدة ولايات متأرجحة تزعم أن تزوير الانتخابات في أعقاب هزيمته ومع ذلك، قالت وزارة العدل في ديسمبر (كانون الأول) إنها لم تعثر على دليل يؤكد هذه المزاعم.


أميركا ترمب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة