أوروبا قد لا تجدد عقود اللقاحات مع «أسترازينيكا» للعام 2022

أوروبا قد لا تجدد عقود اللقاحات مع «أسترازينيكا» للعام 2022

الجمعة - 5 شهر رمضان 1442 هـ - 16 أبريل 2021 مـ
وزيرة الصناعة الفرنسية أنييس بانييه-روناشيه (أ.ف.ب)

من المحتمل ألا يجدد الاتحاد الأوروبي عقود اللقاحات المضادة لفيروس كورونا مع مجموعة أسترازينيكا في العام 2022، وفقا لوزيرة الصناعة الفرنسية أنييس بانييه-روناشيه.

وقالت الوزيرة لمحطة «ار إم سي» الإذاعية اليوم الجمعة: «القرار لم يحسم بعد»، لكن بعد قرار الدنمارك الأربعاء التخلي عن هذا اللقاح «فإن الاحتمال الأكبر» هو أن أوروبا لن تتقدم بطلبيات جديدة.

وكانت بانييه-روناشيه تشير إلى تجديد العقد الأوروبي للعام 2022، وهو عقد موقّع ويغطي عام 2021 كله. كما قال مكتبها لوكالة الصحافة الفرنسية في الصباح: «ينص العقد الحالي على حصول الاتحاد الأوروبي على 300 مليون جرعة من أسترازينيكا مع خيار الحصول على 100 مليون جرعة إضافية».

وأوضحت الوزيرة «لم نبدأ مناقشات مع مجموعتَي جونسون أند جونسون وأسترازينيكا بشأن عقود جديدة، وقد بدأنا مفاوضات مع شركتي فايزر وموديرنا».

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين هذا الأسبوع إن تحالف فايزر/بايونتيك «أثبت أنه شريك موثوق وقد وفى بالتزاماته، كما أنه يستجيب لحاجاتنا» في مواجهة مشكلات تسليم لقاح أسترازينيكا الذي طورته الشركة بالتعاون مع جامعة أكسفورد.

وأصبحت الدنمارك الأربعاء أول دولة أوروبية تعلن التخلي نهائياً عن لقاح أسترازينيكا مبررة خيارها بآثار جانبية نادرة لكنها خطيرة، رغم الضوء الأخضر الذي حصل عليه اللقاح من الجهة الأوروبية الناظمة ومنظمة الصحة العالمية لاستخدامه. وبالتالي، تواصل الدنمارك حملتها بلقاحي فايزر/بايونتيك وموديرنا.


فرنسا الاتحاد الأوروبي فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو