باحثون ينجحون في زرع خلايا بشرية داخل أجنة قرود

باحثون ينجحون في زرع خلايا بشرية داخل أجنة قرود

الجمعة - 4 شهر رمضان 1442 هـ - 16 أبريل 2021 مـ
العلماء قاموا بحقن خلايا جذعية بشرية داخل أجنة قرود من فصيلة المكاك (أ.ف.ب)

نجحت مجموعة من الباحثين في زرع خلايا بشرية داخل أجنة قرود في أحد المختبرات.
وبحسب شبكة «بي بي سي» البريطانية، فقد أثارت الدراسة، التي أجراها فريق باحثين أميركي - صيني، جدلاً جديداً حول أخلاقيات مثل هذه التجارب.
وقام العلماء بحقن خلايا جذعية بشرية داخل أجنة قرود من فصيلة المكاك، قبل أن يلاحظوا تطور هذه الأجنة النامية لمدة 20 يوماً.
وقال الدكتور خوان كارلوس إيزبيسوا بيلمونتي، البروفسور في معهد سالك في الولايات المتحدة، والذي قاد الدراسة، إن عملهم يمكن أن يمهد الطريق لمعالجة النقص الحاد في الأعضاء القابلة للزرع، وكذلك المساعدة في فهم المزيد عن التطور البشري المبكر وتطور المرض والشيخوخة.
وأضاف بيلمونتي «يمكن أن تكون هذه الأساليب الكيميائية مفيدة جداً حقاً في تطوير الأبحاث الطبية الحيوية».
وأكد أن الدراسة استوفت المبادئ التوجيهية الأخلاقية والقانونية الحالية، مشيراً إلى أنهم قاموا بتدمير الأجنة النامية بعد انتهاء التجربة.
وأضاف قائلاً «في النهاية، نجري هذه الدراسات لفهم وتحسين صحة الإنسان».
ومع ذلك، أثار بعض العلماء مخاوف بشأن التجربة. وقالوا إنه بينما قام فريق الدراسة بتدمير الأجنة بعد انتهاء عملهم، يمكن لآخرين محاولة المضي قدماً دون التخلص منها.
ودعا العلماء إلى «نقاش عام بشأن الآثار المترتبة على إنتاج أعضاء يختلط فيها حمضان نوويان بشري وغير بشري».


أميركا science

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة