روسيا والصين: استئناف محادثات فيينا النووية الأسبوع المقبل

روسيا والصين: استئناف محادثات فيينا النووية الأسبوع المقبل

الجمعة - 26 شعبان 1442 هـ - 09 أبريل 2021 مـ
مندوبو الدول المشاركة في المحادثات النووية الإيرانية بفيينا (أ.ف.ب)

قال مبعوثا الصين وروسيا للمحادثات النووية الإيرانية، اليوم (الجمعة)، إن هناك تقدماً في جهود إعادة طهران وواشنطن للامتثال للاتفاق النووي لعام 2015، وإن كل الأطراف ستجتمع مجدداً الأسبوع المقبل، وفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء.
وذكر ميخائيل أوليانوف، سفير روسيا لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، على موقع «تويتر»، مشيراً إلى الاتفاق النووي: «بحث أطراف خطة العمل الشاملة المشتركة في العمل الذي أنجزه الخبراء خلال الأيام الثلاثة الماضية، وأشاروا بارتياح إلى التقدم الذي تحقق». وأضاف: «ستعاود اللجنة الاجتماع الأسبوع المقبل من أجل الحفاظ على الزخم الإيجابي».
ولا تتوقع الولايات المتحدة أو إيران إحراز تقدم سريع في المحادثات التي بدأت الثلاثاء الماضي في فيينا، والتي يقوم فيها دبلوماسيون أوروبيون ودبلوماسيون آخرون بالوساطة، وذلك بسبب رفض إيران إجراء محادثات مباشرة مع الولايات المتحدة في الوقت الحاضر.
ويوم الثلاثاء اتفقت أطراف الاتفاق الأخرى وهي إيران وبريطانيا والصين وروسيا وفرنسا وألمانيا على تشكيل مجموعتين من الخبراء مهمتهما مزاوجة قائمة العقوبات التي يجب أن ترفعها الولايات المتحدة عن إيران وقائمة الالتزامات النووية التي يجب أن تفي بها إيران.
وفي تصريحات للصحافيين في أعقاب اجتماع أطراف الاتفاق اليوم لتقييم الموقف بعد أسبوع من المناقشات، قال وانغ تشون، سفير الصين لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية: «قلصت جميع الأطراف خلافاتها، ونشهد حالة من الزخم لتنامي توافق تدريجي». وأضاف، أن مجموعتي العمل ودبلوماسيين كباراً سيكثفون مناقشاتهم الأسبوع المقبل.
وكان الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب قد سحب بلاده من الاتفاق النووي، وأعاد فرض العقوبات الأميركية على طهران؛ مما دفع إيران إلى انتهاك القيود التي يفرضها الاتفاق.


النمسا عقوبات إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة