توصية أوروبية بإضافة الجلطات إلى الآثار الجانبية للقاح «أسترازينيكا»

توصية أوروبية بإضافة الجلطات إلى الآثار الجانبية للقاح «أسترازينيكا»

الأربعاء - 24 شعبان 1442 هـ - 07 أبريل 2021 مـ
جرعات من لقاح «أسترازينيكا» (رويترز)

قالت هيئة تنظيم الأدوية الأوروبية، اليوم الأربعاء، إنه يجب إدراج جلطات الدم كأحد الآثار الجانبية «النادرة جداً» للقاح «أسترازينيكا» المضاد لفيروس «كورونا»، لكن فوائد اللقاح لا تزال تفوق مخاطره.

وأضافت هيئة تنظيم الأدوية في الاتحاد الأوروبي ومقرها أمستردام في بيان نقلته وكالة الصحافة الفرنسية «خلصت لجنة السلامة التابعة للهيئة اليوم إلى أن جلطات الدم غير العادية مع انخفاض عدد الصفائح الدموية يجب أن تُدرج على أنها آثار جانبية نادرة جداً» للقاح.

ولم تتوصل هيئة تنظيم الأدوية الأوروبية إلى عامل خطر محدد يؤدي إلى حدوث جلطات بعد أخذ لقاح «أسترازينيكا»، وأوردت، اليوم (الأربعاء)، إن التفسير «المعقول» لحالات تجلط الدم النادرة يمكن أن يكون الاستجابة المناعية.

من جانبها، قالت المديرة التنفيذية للهيئة إيمير كوك خلال مؤتمر بالفيديو: «لم يتسنّ تأكيد عوامل خطر محددة مثل العمر أو الجنس أو التاريخ الطبي، لأن الأحداث النادرة تظهر في جميع الأعمار».

وأكد مسؤول في وكالة الأدوية الأوروبية، أمس (الثلاثاء)، وجود «صلة» بين لقاح «أسترازينيكا» وحالات تجلط دم لأشخاص تلقوه، ما يمثّل ضربة لجهود مكافحة الوباء الذي لا يزال يعصف بعدة دول.

وقال مسؤول استراتيجية اللقاحات في وكالة الأدوية الأوروبية ماركو كافاليري في مقابلة مع صحيفة «إل مساجيرو» الإيطالية نُشرت (الثلاثاء): «يمكننا الآن أن نقول ذلك، من الواضح أن هناك صلة مع اللقاح... ولكننا لا نعرف بعد ما الذي يسبب رد الفعل هذا».

وتنتشر منذ أسابيع شكوك حول آثار جانبية خطيرة محتملة، ولكنها نادرة، بعد ملاحظة حالات تجلط غير نمطي لدى أشخاص، تلقوا لقاح «أسترازينيكا»؛ فقد رُصدت عشرات الحالات، وأدى العديد منها إلى الوفاة.

وأكدت شركة «أسترازينيكا» في مارس (آذار) أنه «لا دليل» على تسبب اللقاح في زيادة خطر الإصابة بالتجلُّط، وأكدت (السبت) أن «سلامة المرضى» هي «أولويتها الرئيسية».


أوروبا اخبار اوروبا الصحة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة