جهاز لاسلكي يتيح للمصابين بالشلل استخدام الكومبيوتر عبر قراءة أفكارهم

جهاز لاسلكي يتيح للمصابين بالشلل استخدام الكومبيوتر عبر قراءة أفكارهم

الاثنين - 22 شعبان 1442 هـ - 05 أبريل 2021 مـ
أحد الأشخاص المشاركين في تجربة الجهاز (جامعة براون)

ابتكرت مجموعة من العلماء جهازاً لاسلكياً يتيح للأشخاص المصابين بالشلل استخدام الكومبيوتر والكتابة عليه عن طريق قراءة أفكارهم.
وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فإن هذا الجهاز، الذي طوره علماء من جامعة براون الأميركية، يستخدم تقنية تعرف باسم واجهة الدماغ والحاسوب (BCI)، والتي يقوم فيها الكومبيوتر بقراءة أفكار الشخص وتنفيذ أوامره دون أن يتحدث أو يحرك أياً من أطرافه.
وهذا التقنية كانت مستخدمة منذ تسعينات القرن الماضي إلا أن استخدامها كان يعتمد على الربط بين الدماغ والكومبيوتر بكابلات طويلة، في حين أن الابتكار الجديد يعتمد على الاتصال اللاسلكي.
ويعتمد الابتكار الجديد على جهاز إرسال صغير يبلغ قطره بوصتين فقط (5 سم) ويتم وضعه فوق الرأس، وتحديداً عند القشرة الحركية للدماغ، بحيث يتمكن من قراءة تعليمات الشخص وتنفيذها على الفور.
وأجرى العلماء تجارب على الجهاز على رجلين مصابين بالشلل، أحدهما يبلغ من العمر 35 عاماً، والآخر 63 عاماً، حيث تمكنا من الكتابة على جهاز الكومبيوتر بمجرد التفكير، وقد فعلا ذلك بدقة وسرعة مماثلان لدقة وسرعة الكتابة باستخدام تقنية واجهة الدماغ والحاسوب السلكية.
وقال جون سيميرال، أستاذ الهندسة في جامعة براون، والذي شارك في الابتكار الجديد: «لقد أثبتنا أن هذا النظام اللاسلكي مكافئ وظيفياً للأنظمة السلكية المستخدمة منذ سنوات. الاختلاف الوحيد هو أن الناس لم يعودوا بحاجة إلى التقيد بالسلوك أمام الأجهزة مما يمنحهم المزيد من الحرية».
وأشار سيميرال إلى أن الشخصين اللذين شملتهما التجربة استخدما الجهاز بشكل مستمر لمدة 24 ساعة، حيث تمكن الجهاز من كتابة أفكارهما حتى أثناء نومهما.
ويشبه الجهاز الشريحة الدماغية التي أعلنت شركة «نيورالينك» الناشئة المتخصصة في علوم الأعصاب والتابعة للملياردير إيلون ماسك، عن تطويرها لها في شهر أغسطس (آب) الماضي، بغرض قراءة الأفكار وعلاج الأمراض العصبية، إلا أن هذه الشريحة يستوجب زرعها داخل الدماغ، وتم اختبارها حتى الآن على القرود والخنازير فقط في حين لم تختبر على البشر بعد.


أميركا Technology

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة