الأزمات تخيم على مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية

الأزمات تخيم على مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية

غياب النجوم وإلغاء الفقرات الاحتفالية من بينها
الأحد - 14 شعبان 1442 هـ - 28 مارس 2021 مـ رقم العدد [ 15461]

خيمت أجواء حزينة على فعاليات افتتاح الدورة العاشرة من مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية مساء أول من أمس، بمعبد الكرنك التاريخي، بعد إلغاء الفقرات الاحتفالية وعرض السجادة الحمراء للمهرجان، عقب حادث تصادم قطارين في محافظة سوهاج (صعيد مصر) والتي خلفت عشرات القتلى والجرحى.

ويواجه مهرجان الأقصر بعض الأزمات للعام الثاني على التوالي، حيث تم إلغاء عدد كبير من عروض أفلامه وانسحاب صناعه والمكرمين بالدورة الحالية، فيما شهدت النسخة الماضية التي أقيمت في شهر مارس (آذار) من 2020 إلغاء حفل الختام وتخفيض عدد أيام الدورة بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في الأقصر، والتي كانت أولى المحافظات المصرية التي يثبت فيها تفشي الفيروس رسمياً.

الدورة الحالية التي من المقرر أن تنتهي في الحادي والثلاثين من الشهر الحالي، تعرضت لعدد كبير من الأزمات أولها، عدم حضور عدد كبير من المكرمين، أبرزهم الفنانة التونسية هند صبري التي اعتذرت عن عدم الحضور وأرسلت فيديو مصوراً تم عرضه في حفل الافتتاح، أوضحت فيه دعمها الكامل لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية وحبها لفكرة المهرجان الذي دعمته من الدورة الأولى، وقالت إنها تعتذر عن عدم الحضور بسبب انشغالها في تصوير مشاهدها بمسلسل «هجمة مرتدة» المقرر عرضه خلال شهر رمضان المقبل، بالإضافة إلى إصابتها بفيروس كورونا.

كما اعتذر المخرج المصري علي عبد الخالق عن عدم الحضور، ولم يعلن السبب الرئيسي وراء اعتذاره، ولكنه قال: «أتمنى الحضور العام المقبل وتسلم تكريم جديد، كما اعتذر أيضا المخرج المالي شيخ عمر سيسكو، والفنان المغربي عز العرب كغاط».

وتعد قلة الفنانين وصناع السينما المشاركين في الدورة الحالية، من بين أبرز الأزمات التي تواجه مسؤولي المهرجان، إذ لم يشارك في مراسم افتتاح الدورة العاشرة سوى الفنانة رانيا فريد شوقي والمخرج مجدي أحمد علي، والفنان الشاب محمد سلام، بينما اعتذر عدد من الضيوف من بينهم الفنانة زينة والفنانة التونسية عائشة بن أحمد، عكس الدورة الماضية التي انطلقت مع بداية ظهور جائحة كورونا في مصر، والتي شارك فيها نخبة من الفنانين على غرار مصطفى شعبان وإلهام شاهين ورانيا يوسف وصبري فواز وآخرين.

وتسبب حادث قطار سوهاج في إلغاء حفل السجادة الحمراء، وحفل عيد ميلاد الفنانة نادية الجندي الذي كان من المفترض إقامته على هامش المهرجان.

الدورة العاشرة من مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية هي دورة الفنانة المصرية الراحلة مديحة يسري «سمراء النيل»، ومهداة لكل من الكاتب السينمائي الراحل نور الدين الصايل، والفنان النجم محمود ياسين والفنان الراحل محمود المليجي، واختارت إدارة المهرجان أن تكون السينما السودانية هي دولة شرف الدورة الحالية.

وبدأت مراسم الدورة العاشرة بكلمة من الفنان محمود حميدة الرئيس الشرفي للمهرجان، وطلب فيها الوقوف دقيقة حداد على أرواح ضحايا حادث قطار محافظة سوهاج، وأعقب ذلك تكريم شيخ عمر سيسكو من مالي، وتسلمها عنه النجم جيمي جون لوي، ثم تكريم الفنان المغربي عز العرب كغاط، وتسلمها عنه المخرج المغربي إسماعيل فروغي ثم تكريم الفنانة التونسية هند صبري وتسلمتها الفنانة التونسية مريم الفرجاني، بالإضافة إلى تكريم المخرج المصري علي عبد الخالق وتسلمها عنه المخرج أمير رمسيس، كما تم تكريم الفنان محيي إسماعيل الذي داعب الجمهور بظهوره مرتدياً جلباباً صعيدياً بعد أن غفل عن إحضار بدلة كلاسيكية كاملة لحضور الحفل، ثم الفنان والإعلامي سمير صبري، الذي قام بغناء عدد من أغنياته الشهيرة مثل «سكر حلوة الدنيا سكر» واختتمت الفنانة نادية الجندي تكريمات حفل الافتتاح.

بدوره، يقول السيناريست سيد فؤاد، رئيس المهرجان لـ«الشرق الأوسط»: «بعد حادث قطار سوهاج اتخذنا قراراً للتضامن مع ضحايا الحادث، وقمنا بإلغاء الفقرة الفنية الخاصة بحفل الافتتاح والسجادة الحمراء، والاكتفاء بالعروض السينمائية والفقرات المهمة، وجاء ذلك بالتشاور مع وزارة الثقافة المصرية».

وعلق فؤاد على غياب هند صبري قائلاً: «هند صبري من أكثر الفنانات الداعمات لمهرجان الأقصر، وتم اختيارها للتكريم هنا منذ أكثر من عامين لموافقتها على الأمر، ولكن بسبب صعوبات التصوير خصوصاً مع اقتراب شهر رمضان واستمرار جائحة كورونا، اعتذرت عن عدم الحضور في الافتتاح».

وعن تكريم الفنانة نادية الجندي، قال فؤاد: «أردنا تقديم مفاجأة جديدة لم يتخيلها البعض، بالإضافة إلى منح جيل فني مهم حقه في التكريم، وأن نثبت للجميع بأن مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية هو لكل الأجيال السينمائية الأفريقية».

وتشهد الدورة العاشرة من المهرجان تقديم 54 فيلماً ما بين روائي طويل، وروائي قصير، وفيلم تسجيلي، من بينهم 8 أفلام في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة أبرزهم الفيلم المصري «للإيجار» إخراج إسلام بلال وبطولة خالد الصاوي وشيري عادل ومحمد سلام وهايدي رفعت وياسر الطوبجي وعصام السقا، كما تشمل مسابقة الأفلام التسجيلية الطويلة ثمانية أفلام، وكان فيلم افتتاح المهرجان هو فيلم «هذه ليست جنازة... هذه قيامة» من ليسوتو للمخرج ليموانج جيرميه موسيسه.


مصر سينما مهرجان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة