المساواة في الأجور: 5 طرق يمكن للرجال اتّباعها لسد الفجوة بين الجنسين

المساواة في الأجور: 5 طرق يمكن للرجال اتّباعها لسد الفجوة بين الجنسين

الموظفات بدوام كامل يحصلن على 82 سنتاً مقابل كل دولار يُدفع للرجال
الأربعاء - 10 شعبان 1442 هـ - 24 مارس 2021 مـ
رجل يراقب عمل موظفة داخل احد المصانع في بنغلاديش (أ.ب)

يصادف 24 مارس (آذار) يوم المساواة في الأجور للنساء، حيث تحصل العاملات بدوام كامل على مدار العام على 82 سنتاً مقابل كل دولار يُدفع للرجال، وفقاً لمركز قانون المرأة الوطني، وهو عبارة عن منظمة تركز على السياسات وتناضل من أجل العدالة بين الجنسين، وفقاً لشبكة «إيه بي سي نيوز».
وشوهد تأثير فجوة الأجور بين الجنسين بشكل مباشر خلال العام الماضي، حيث أدى الركود الناجم عن جائحة فيروس «كورونا» إلى خروج أكثر من مليوني امرأة من سوق العمل، ويعاني بعضهن من أزمات مالية أكثر حدة من الرجال بسبب الفجوة، حسبما يقول الخبراء.
وقالت الخبيرة المالية فارنوش ترابي: «نظراً لأن الوباء أجبر بشكل غير متناسب كثيراً من النساء، خصوصاً الملوَّنات، على الخروج من سوق العمل، فإن يوم المساواة في الأجور لهذا العام لا يؤكد فقط التمييز في الأجور، بل يسلّط الضوء أيضاً على حريتنا في المطالبة بالاستقلال المالي».
وأضافت: «المشكلة أكبر بكثير من التفاوت في الأجور. مجرد القدرة على العمل وكسب العيش يعدّ أمراً مهدَّداً».
في حين أن يوم المساواة في الأجور هو يوم تعرفه النساء جيداً، إلا أنه لا يتعلق بالمرأة فقط. يحتاج الرجال أيضاً إلى أن يكونوا جزءاً من المناقشة والحل، وفقاً لترابي.
وفيما يلي خمسة أشياء يمكن للرجال القيام بها لدعم النساء في تحقيق المساواة في الأجر، وفقاً لترابي وخبراء ماليين آخرين.


* تدريب ومتابعة الزميلات في العمل
قالت تيفاني أليش، مؤسِّسة «ذا بادجيتنيستا» إنه على الرجال توجيه وتدريب زميلاتهم في مكان العمل.
وأضافت: «كان لديّ مرشدون ومدربون من الرجال وبعضهم من النساء وقد رأيت الفرق بين الاثنين... تعلمت منهما عقليات مختلفة».
وقالت: «هناك كثير من الأشياء التي علّمتني إياها المرشدات لم أكن لأتعلمها من الرجال، لكن تعلمت أن أخطو باتجاه القوة والسيطرة بطريقة مختلفة من الرجال».
وتعد الرعاية مهمة أيضاً بالنسبة إلى الرجال في مكان العمل لتحقيق تكافؤ الفرص، وفقاً لإرين لوري، مؤلِّفة كتاب «بروك ميلينيالس توكس ماني».
وأضافت لوري: «يجب على الرجال أن يدافعوا عن المرأة في مكاتبهم وأن يكونوا رعاة لها... الإرشاد رائع، لكن الراعي هو الشخص الذي يدافع عنك خلف الأبواب المغلقة، خصوصاً في أثناء المناقشات حول والترقيات والمكافآت».


* التحلي بالشفافية بشأن الأموال التي تجنيها
قالت أليش إنه على الرجال استخدام «مناصبهم القوية» لخلق مزيد من الشفافية والمساعدة في سد فجوة الأجور.
ووافقت ترابي على ذلك بقولها: «شارك راتبك مع زميلة في العمل... الشفافية أمر لا بد منه إذا أردنا تحقيق التكافؤ في الأجور».


* أخذ إجازة الأبوة
يمكن أن يساعد الرجال الذين يأخذون إجازة الأبوة في تقليل ما تسمى عقوبة الأمومة، حيث تحصل الأمهات على أجر أقل في القوى العاملة، وفق لوري.
وقالت: «يجب أن يأخذ الرجال إجازة الأبوة كاملة العرض والمتاحة... هذا من شأنه أن يساعد في تقليل أو إلغاء الخطاب الذي ينص على أن أخذ إجازة لمدة ثلاثة أشهر قد يؤثر سلباً على راتب الموظفة».


* التحدث عندما لا تكون النساء حاضرات
أوضحت أليش: «أعتقد أن الرجال يستخفّون بكيفية رنين كلماتهم في أماكن لا تعرفها النساء... لا يمكن الاستهانة بمدى قوة أن يتحدث الرجال عن النساء عندما لا يكنّ حاضرات».
وأضافت: «إن التحدث بصوت عالٍ عن النساء عندما لا يكنّ حاضرات يعد أمراً مفيداً حقاً لأن الناس يستمعون إلى أقرانهم». ورددت ترابي دعوة الرجال للدفاع عن الزميلات في الاجتماعات، حتى لو لم تكن النساء موجودات، قائلة: «دعم الذكور لنا في العمل ضروري».


* التعرّف على التحيز اللا واعي
التحيز موجود في كل مكان، ويمكن للتحيز الجنسي أن يمنع خلق بيئة عمل شاملة وعادلة، وفقاً لأليش.
قد يظهر التحيز اللا واعي من الرجال في افتراض أن الزميلة لا تريد وظيفة معينة بسبب ساعات العمل أو فرص السفر إلى خارج البلاد، على سبيل المثال.


أميركا الولايات المتحدة أخبار أميركا المرأة حقوق الإنسان ظروف العمل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة