الأمير هاري: والدي توقف عن الرد على اتصالاتي وأشعر فعلاً بأنه خذلني

الأمير هاري: والدي توقف عن الرد على اتصالاتي وأشعر فعلاً بأنه خذلني

قال إن والدته الأميرة الراحلة ديانا كانت ستغضب من طريقة تعامل العائلة المالكة مع ميغان
الاثنين - 24 رجب 1442 هـ - 08 مارس 2021 مـ
الأمير البريطاني هاري وزوجته ميغان ماركل خلال حوارهما مع أوبرا وينفري (رويترز)

قال الأمير البريطاني هاري في حواره مع الإعلامية الأميركية أوبرا وينفري إن والده الأمير تشارلز توقف عن الرد على اتصالاته وأوقف الدعم المالي له عندما سافر هو زوجته ميغان إلى الولايات المتحدة الأميركية، وإنه «شعر بالخذلان» من جهته.

وبحسب وكالة الأنباء الألمانية، فقد أوضح هاري أنه اضطر لتوقيع اتفاقات بالملايين مع منصتي «نتفليكس» و«سبوتيفاي» لأنه كان ينفق مما ورثه من والدته الأميرة ديانا. وأضاف: «أسرتي حرمتني مالياً بشكل حرفي. لكن لدي ما تركته لي أمي، ومن دون ذلك لم نكن قادرين على القيام بهذا الأمر».

وأكد هاري في المقابلة التي تم بثها على محطة «سي بي إس» إنه لم يكن لينسحب من العائلة المالكة لولا ميغان، مضيفاً: «لقد كنت محاصراً ولكن لم أكن أعرف أنني محاصر».

وقال هاري عن والده: «شعرت فعلاً بالخذلان من جهته. سأظل أحبه دائماً ولكنه لحق بي ضرر بالغ»، وفقاً لما نقلته وكالة «رويترز» للأنباء.

وأكد هاري أن الأمير تشارلز توقف عن الرد على مكالماته.

ونفى هاري انتقاد جدته الملكة إليزابيث قائلاً إنه يكن لها احتراماً كبيراً. وقال: «أجريت ثلاثة اتصالات مع جدتي، واتصالين مع والدي قبل أن يتوقف عن الرد على مكالماتي».

وأضاف هاري أن والدته ديانا كانت ستغضب من الطريقة التي تعاملت بها العائلة المالكة البريطانية مع زوجته ميغان.

وحول ما إذا كانت علاقته مع شقيقه الأمير ويليام ما زالت مقربة، أجاب: «أحب ويليام للغاية، هو شقيقي، لقد مررنا بالكثير سوياً. لدينا تجارب مشتركة، ولكننا على مسارات مختلفة الآن».

وأكد الأمير هاري أنه بذل مع زوجته ميغان «كل ما في وسعهما» للبقاء في العائلة المالكة البريطانية، حيث قال: «أنا حزين لأن ما حدث قد حدث، لكنّني أعلم أننا فعلنا كل ما في وسعنا لإنجاح الأمر».

من جهتها، قالت ميغان: «يا إلهي، لقد فعلنا كل ما في وسعنا لحمايتهم».

واعتبر هاري أن والده الأمير تشارلز وشقيقه الأمير ويليام «أسيران» للنظام، بصفتهما عضوين في العائلة الملكيّة، مضيفاً: «لا يُمكنهما تركه».


لندن العائلة الملكية البريطانية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة