«التحدي البشري»... بريطانيا أول دولة تصيب متطوعين بفيروس كورونا لدراسته

«التحدي البشري»... بريطانيا أول دولة تصيب متطوعين بفيروس كورونا لدراسته

الأحد - 23 رجب 1442 هـ - 07 مارس 2021 مـ
تصور عالي الدقة لفيروس كورونا المستجد من مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (رويترز)

أكدت وزارة الصحة البريطانية لوكالة الأنباء الألمانية، اليوم (الأحد)، أن بريطانيا أصبحت أول دولة تصيب متطوعين أصحاء بفيروس كورونا، في إطار ما يسمى بدراسة التحدي البشري للفيروس.

وقالت إن الاختبارات الأولى في الدراسة، والتي تشمل متطوعين لم يتلقوا لقاح «كوفيد 19» بعد، بدأت يوم أمس (السبت).

وقالت متحدثة باسم وزارة الصحة لوكالة الأنباء الألمانية إن «برنامج التحدي البشري سيعمل على تحسين وتسريع تطوير اللقاحات والعلاجات ضد (كوفيد 19). وبدأت المجموعة الأولى من المتطوعين الآن دراسة خصائص الفيروس في مستشفى رويال فري في لندن».

وأضافت: «هؤلاء البالغون الذين تم اختيارهم بعناية سيتعرضون للفيروس في بيئة آمنة وخاضعة للسيطرة، مع إتاحة مسعفين وعلماء لمناظرتهم والاعتناء بهم على مدار الساعة».

ومن أجل الدراسة، اختار العلماء ما يصل إلى 90 متطوعاً من الشباب يتمتعون بصحة جيدة، ومن غير المرجح أن يصابوا بحالة شديدة من «كوفيد 19»، وهو المرض الرئوي الناجم عن فيروس كورونا. ويتم تعريضهم في البداية لأقل جرعة من الفيروس اللازمة للعدوى.

والهدف من الدراسة هو البحث في كيفية تفاعل الجهاز المناعي مع الفيروس وكيفية تفاعل جزيئات الفيروس مع البيئة.

وبحسب تقارير سابقة صادرة عن الحكومة البريطانية، فإن هذه هي أول تجربة تحدٍ بشري تجري في جميع أنحاء العالم بخصوص فيروس كورونا المستجد.


المملكة المتحدة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة