رحيل يوسف شعبان

رحيل يوسف شعبان

غيّبته الجائحة بعد مشوار طويل من العطاء الفني
الاثنين - 17 رجب 1442 هـ - 01 مارس 2021 مـ رقم العدد [ 15434]

رحل الفنان المصري الكبير يوسف شعبان، أمس الأحد، متأثراً بإصابته بفيروس «كورونا». وتدهورت حالته الصحية ونقل الثلاثاء الماضي إلى الرعاية المركزة بمستشفى العجوزة في القاهرة حيث فارق الحياة.

وكان يوسف شعبان قد عاد إلى القاهرة قادماً من بيروت حيث كان يصور بعض مشاهده بمسلسل «عش الدبابير» الذي يلعب بطولته مصطفى شعبان وعمرو سعد ورانيا يوسف، وكان قد صور عدداً من المشاهد الأساسية - وفق منتجه صادق الصباح - وعقب وصوله لإلى مصر شعر بمتاعب صحية فقامت أسرته بنقله إلى أحد المستشفيات، حيث أثبتت التحاليل إصابته بكورونا، كما أصيبت زوجته إيمان التي كانت برفقته.

وقدم يوسف شعبان خلال بداية مشواره الفني أعمالاً سينمائية بارزة أمام كبار نجوم ونجمات ستينات وسبعينات القرن الماضي، ومنهم شادية وسعاد حسني ورشدي أباظة وكمال الشناوي وسميرة أحمد، لكن فرصته الأكبر جاءت من خلال الدراما التلفزيونية التي أتاحت له تقديم أدوار البطولة، فقدم أعمالاً ظلت راسخة في أذهان الجمهور وفي مقدمتها مسلسل «رأفت الهجان»، و«الوتد»، و«الضوء الشارد». كما شغل يوسف شعبان منصب نقيب الممثلين خلال الفترة من 1997 وحتى 2003.

وقدم يوسف شعبان عدة مسرحيات عن روايات أدبية منها: «الطريق المسدود»، و«شيء في صدري»، لإحسان عبد القدوس، و«أرض النفاق» ليوسف السباعي، و«دماء على أستار الكعبة» و«مطار الحب» أمام عبد المنعم مدبولي وميرفت أمين.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة