اكتمال المرحلة الإنشائية الأولى لمركز مجدي يعقوب للقلب في القاهرة

اكتمال المرحلة الإنشائية الأولى لمركز مجدي يعقوب للقلب في القاهرة

يخصَّص للأطفال مجاناً بالإضافة إلى 60 % من عملياته
الأحد - 16 رجب 1442 هـ - 28 فبراير 2021 مـ رقم العدد [ 15433]
عمليات الإنشاء في مستشفى مجدي يعقوب في العاصمة المصرية القاهرة (الشرق الأوسط)

اكتملت المرحلة الإنشائية الأولى من مشروع «مركز مجدي يعقوب العالمي للقلب» في العاصمة المصرية القاهرة، والذي ينتظر أن يخصص 60% من عملياته الجراحية، التي ستتجاوز 12 ألف عملية سنوياً، للأطفال مجاناً، ويتوقع أن يكون لدى اكتماله كبرى المؤسسات الطبية المتخصصة في أمراض وأبحاث وجراحات القلب في العالم العربي.

كان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، قد أعلن في فبراير (شباط) 2020، رصد ريع الحفل الختامي لمبادرة «صنّاع الأمل» والتي بلغ نحو 360 مليون جنيه مصري (23.9 مليون دولار) لصالح بنائه من أجل توفير العلاج المجاني لمرضى القلب في مصر والعالم العربي وتحديداً الأطفال.

وتم إنجاز المرحلة الأولى من «مركز مجدي يعقوب العالمي للقلب» بالعاصمة المصرية القاهرة، بعد اكتمال الأساسات الخرسانية للمركز على مساحة 22 ألف متر مربع، وهو ما يمهد للمراحل اللاحقة من إنجاز المشروع الذي سيقدم لدى اكتمال العمل به عام 2023 خدماته الطبية مجاناً لعلاج 120 ألفاً من مرضى القلب، ويوفر الأبحاث المتقدمة في مجال أمراض القلب، ويدرّب أكثر من 1500 طبيب وجرّاح متخصص.

وقال محمد القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل الأمين العام لمؤسسة «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية»، التي تندرج تحتها مبادرة «صنّاع الأمل» الداعمة للمركز: «إنجاز مرحلة مهمة من مشروع (مركز مجدي يعقوب العالمي للقلب) هو بارقة أمل واعدة لمرضى القلب خصوصاً الأطفال ولمجتمع الأبحاث العلمية الطبية في العالم العربي».

ونوّه إلى أن الحرص على العمل الخيري ودعم المشاريع ذات الأثر الإيجابي الواسع والمستدام على المجتمعات له قيمة راسخة في المبادرات الإنسانية لدولة الإمارات.

وتحت إشراف البروفسور مجدي يعقوب، الذي يعد أحد أشهر أطباء القلب في العالم وأبرز خبراء عمليات زراعة القلب والذي دخل موسوعة «غينيس» عام 1980 لقيامه بإجراء 100 عملية قلب في عام واحد فقط، سيعمل الكادر الطبي والعلمي والبحثي في المستشفى على وضع خريطة جينية تفصيلية لأمراض القلب في العالم العربي استناداً إلى سجلات الحالات ونتائج الأبحاث وحصيلة الخبرات والمشاهدات العلمية لتطوير آليات التشخيص والتدخل العلاجي المبكر لأمراض القلب في المنطقة العربية بما ينعكس إيجاباً على مستويات الصحة العامة فيها علاجياً ووقائياً.

وينقل البروفسور مجدي يعقوب، الحاصل على وسام الاستحقاق البريطاني لسنة 2014، وقلادة النيل العظمى عام 2011، لجهوده الوافرة والمخلصة في مجال جراحة القلب، وجائزة فخر بريطانيا عام 2007، وزمالة كلية الجراحين الملكية بـلندن، وألقاب ودرجات شرفية وفخرية من أعرق الجامعات العالمية، خبراته الطبية ومعارفه العلمية ومهاراته البحثية إلى جيل جديد من الجراحين المتخصصين في أمراض وجراحات القلب في الوطن العربي من خلال البرنامج التدريبي المتقدم الذي يوفره «مركز مجدي يعقوب العالمي للقلب».


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة