رحيل «الفنلندي الطائر»... السرطان يودي بحياة بطل الراليات هانو ميكولا

رحيل «الفنلندي الطائر»... السرطان يودي بحياة بطل الراليات هانو ميكولا

السبت - 15 رجب 1442 هـ - 27 فبراير 2021 مـ
بطل العالم للراليات السابق هانو ميكولا (وسط) يحتفل بفوزه بالمركز الثالث في إحدى المنافسات بموناكو (أ.ف.ب)

توفي بطل العالم للراليات السابق «الفنلندي الطائر» هانو ميكولا عن عمر يناهز 78 عاماً بعد صراع مع مرض السرطان، بحسب ما أعلن نجله ومتحدث باسم بطولة العالم للراليات اليوم (السبت).
وأكد متحدث باسم البطولة العالمية لوكالة الصحافة الفرنسية صحة وفاة أحد أبرز سائقي الراليات على مر التاريخ، قائلاً: «نعم، هذا الخبر الحزين صحيح».
ويعتبر ميكولا عميد المتوجين باللقب العالمي، إذ فاز بالبطولة عام 1983 في سن الـ41 عاماً.
وجه نجلاه رسالة مؤثرة على وسائل التواصل الاجتماعي في وقت متأخر أمس (الجمعة)، فكتب فيسا ميكولا البالغ 38 عاماً: «فقدنا والدي هانو بسبب (مرض) السرطان هذا الأسبوع».
وتابع: «كُثر عرفوه كسائق راليات عظيم خلال الحقبة الذهبية للرياضة. بالنسبة لي كان والدي - وكان رائعاً في ذلك».
ورثى أبطال مخضرمون أمثال بطل العالم للراليات مرتين الإسباني كارلوس ساينس، البطل السباعي الفرنسي سيباستيان أوجييه والنرويجي بيتر سولبرغ (2003) الراحل ميكولا.
وكتب نجله الثاني يوها ميكولا: «شعرت بسعادة لرؤية المنشورات التي تتذكر والدي».
وتابع: «كثر عرفوا هانو ميكولا كسائق راليات، سأتذكره كزوج رائع لوالدتي أريا، كأب لفيسا ولي وكجد»، وختم قائلاً: «شكرا لكل شيء والدي، كنت مثالاً رائعاً يحتذى به في الحياة».
وبدأ ميكولا مسيرته مع الراليات على متن فولفو، وفاز بأول رالي له مدرج ضمن بطولة العالم للراليات خلف مقود فورد إسكورت، وأحرز لقب البطولة العالمية عام 1983 مع أودي (كواترو) حين فرض نفسه في راليات السويد والبرتغال والأرجنتين وفنلندا.
وحمل ميكولا لقب وصيف البطل 3 مرات، فحلّ ثانياً عام 1979 بفارق نقطة عن السويدي بيورن فالديغارد، وفي العام التالي خلف الفائز الألماني والتر رول، وفي عام 1984 خلف السويدي ستيغ بلومكفيست.
عايش حقبة ذهبية للراليات وتنافس مع الكبار، فإلى جانب فالديغارد ورول وبلومكفيست برز حينها الفنلندي آري فاتانن والفرنسية ميشال موتون، واعتبر ميكولا من بين الأبرز في جيله من السائقين الذين اشتهروا بالـ«الفنلنديين الطائرين».
فاز ميكولا برالي فنلندا الدولي الذي كان يعرف برالي الألف بحيرة سابقاً 7 مرات (4 مرات مدرجاً في البطولة العالمية)، إضافة إلى تألقه في الراليات التي كانت تتطلب مجهوداً بدنياً عالياً ففاز في المغرب عام 1975 خلف مقود «بيجو» إلى جانب الفرنسي جان تود رئيس الاتحاد الدولي للسيارات الحالي، وفي ساحل العاج وكينيا، حيث حقق انتصاره الأخير عام 1987.
شارك في 123 سباق رالي في بطولة العالم بين 1973 و1993. وفرض نفسه في 18 مناسبة وصعد إلى منصة التتويج 44 مرة.
اعتزل ميكولا عالم السرعة بعد 10 أعوام من لقبه العالمي، عقب انتهاء رالي فنلندا عام 1993 (حل سابعاً) بعدما حمل ألوان فريق «مازدا».


فينلاند فنلندا سرطان رالي وفات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة