معهد ألماني: الإغلاق المحتمل يؤثر على الانتعاش الاقتصادي

معهد ألماني: الإغلاق المحتمل يؤثر على الانتعاش الاقتصادي

الأحد - 9 رجب 1442 هـ - 21 فبراير 2021 مـ

حذر المعهد الألماني لأبحاث سوق العمل والتوظيف من تأثيرات تمديد محتمل للإغلاق على خلفية مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد.
وقال رئيس المعهد برند فيتسنبرغر لصحف مجموعة "فونكه" الألمانية الإعلامية في تصريحات نشرتها على موقعها الإلكتروني اليوم (الأحد) "إذا كان القيام بتمديد آخر للإغلاق أمرا ضروريا من منظور علم الأوبئة، فإن
ذلك من شأنه تأخير الانتعاش الاقتصادي".
وأشار فيتسنبرغر إلى استطلاع بين شركات أجراه المعهد أظهر أن " نحو 25 في المئة من الشركات ذكرت أن السيولة لديها تكفي لمدة تصل إلى أربعة أسابيع فحسب"، وأضاف أن 25 في المئة أخرى من الشركات لا تكفي لديها السيولة سوى لشهرين فحسب.
وصرح رئيس المعهد بأنه على الرغم من أنه لا يتوقع موجة إفلاس، فإنه يتوقع أنه من الممكن أن تحدث زيادة في حالات الإغلاق والتعثر في الدفع والسداد لدى الشركات، لافتا إلى أن تحورات فيروس كورونا تمثل أيضا
بالنسبة للأوساط الاقتصادية عامل اضطراب. وأضاف أنه بمجرد أن تتراجع حالات العدوى وتسفر التطعيمات عن مفعولها، بحيث يمكن تخفيف إجراءات مواجهة الفيروس "سوف نرى انتعاشا اقتصاديا قويا".
وبحسب تصريحات فيتسنبرغر، لا يؤثر الإغلاق الثاني بقوة على سوق العمل مثل الإغلاق الأول في مارس (آذار) من العام الماضي، موضحا أن البطالة تراجعت بشكل طفيف مؤخرا، بعد حساب التغيرات الموسمية.
وقال مدير المعهد الألماني "سوق العمل يظهر حاليا بشكل قادر جدا على المقاومة"، موضحا أن ذلك يرجع من ناحية لتطبيق نظام العمل بساعات مختصرة وإلى أن هناك شركات تتمسك بقواها العاملة، ومن ناحية أخرى إلى أن الأوساط الصناعية تضررت بشكل أقوى في الإغلاق الأول بسبب الاختناقات في سلاسل التوريد وتوقف الإنتاج وإغلاق مصانع.


المانيا إقتصاد ألمانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة