رئيس الوزراء الإسباني يتعهد «بالتصدي لكل أشكال العنف» بعد المظاهرات

رئيس الوزراء الإسباني يتعهد «بالتصدي لكل أشكال العنف» بعد المظاهرات

الجمعة - 7 رجب 1442 هـ - 19 فبراير 2021 مـ
متظاهرون في برشلونة بعد احتجاجات على اعتقال مغني الراب بابلو هاسل (رويترز)

أكد رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، اليوم (الجمعة)، في أول بيان علني له منذ بدء الاحتجاجات العنيفة، الثلاثاء، أن الحكومة الإسبانية «ستتصدى لكل أشكال العنف».
وأضاف في بيان مقتضب عند بدء خطاب في إكستريمادورا (غرب) منهياً الصمت الذي واجه بسببه انتقادات شديدة من المعارضة اليمينية «الديمقراطية لا تبرر العنف أبداً»، حسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.
وشهدت إسبانيا مظاهرات عنيفة احتجاجاً على سجن مغني راب بسبب تغريدات هاجم فيها النظام الملكي والشرطة.
وفي العاصمة مدريد، تجمع المئات في «بويرتا ديل سول»، في ظل انتشار أمني مكثف، رافعين لافتات كتب عليها «كفى رقابة» و«الحرية» لبابلو هاسل، مغني الراب الكاتالوني الذي أوقف الثلاثاء، وأودع السجن إنفاذاً لحكم بحبسه تسعة أشهر. وفي برشلونة، اندلعت اشتباكات بين متظاهرين والشرطة. وقطع المتظاهرون الطرقات بعوائق أضرموا فيها النيران وألقوا مقذوفات على عناصر الشرطة الذين ردوا عليهم بالهراوات وبالرصاص المطاطي. وفقاً لحصيلة مؤقتة أوردتها شرطة كاتالونيا، فقد تم اعتقال ما لا يقل عن 29 شخصاً.
وأصبح هاسل بالنسبة إلى كثر رمزاً لحرية التعبير في إسبانيا بعد إدانته بسبب تغريدات شتم فيها الشرطة الإسبانية، وانتقد فيها النظام.
كان المغني تحصن في جامعة ليريدا في كاتالونيا مع عشرات من أنصاره في محاولة لمنع توقيفه، لكن الشرطة الإسبانية تدخلت واقتادته مباشرة إلى السجن.


اسبانيا أخبار اسبانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة