غضب أميركي بعد هجوم أربيل... وبلينكن يتعهد بـ«محاسبة المسؤولين»

غضب أميركي بعد هجوم أربيل... وبلينكن يتعهد بـ«محاسبة المسؤولين»

الثلاثاء - 5 رجب 1442 هـ - 16 فبراير 2021 مـ

دعا وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إلى إجراء تحقيق في الهجوم الصاروخي الذي استهدف مساء أمس (الاثنين) قاعدة جوية في أربيل بإقليم كردستان العراق وأسفر عن مقتل متعاقد مدني أجنبي وجرح خمسة آخرين بالإضافة إلى جندي أميركي، متعهداً «بمحاسبة المسؤولين عنه»، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال بلينكن في بيان: «نشعر بالغضب من الهجوم الصاروخي الذي حصل اليوم على إقليم كردستان العراق»، مضيفاً: «لقد تواصلت مع رئيس وزراء حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني لمناقشة الحادث وأكدت له دعمنا الكامل لإجراء تحقيق ومحاسبة المسؤولين».

من جانبه، وجه رئيس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، اليوم (الثلاثاء)، بتشكيل لجنة تحقيق مشتركة بشأن القصف الصاروخي الذي استهدف المناطق المحيطة بمطار أربيل الدولي.

وقالت خلية الإعلام الأمني في بيان اليوم، إن القائد العام للقوات المسلحة وجه بتشكيل لجنة تحقيق مشتركة مع الجهات المختصة بإقليم كردستان العراق، لتحديد الجهة التي تقف وراء حادث سقوط عدد من الصواريخ على مطار أربيل الدولي ومحيطه مساء أمس (الاثنين)، ما أدى إلى سقوط ضحايا.

وكان متحدث باسم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لقتال تنظيم «داعش» قال إن متعاقدا مدنيا قتل أمس في هجوم على استهدف قاعدة تستضيف قوات التحالف الدولي في أربيل شمال العراق.

وأشار بلينكن لاحقا إلى أن العديد من المتعاقدين الأميركيين أصيبوا.


أميركا أخبار أميركا أخبار العراق الولايات المتحدة داعش كردستان

اختيارات المحرر

فيديو