انقطاع كامل للإنترنت في ميانمار وسط احتجاجات مناهضة للانقلاب

انقطاع كامل للإنترنت في ميانمار وسط احتجاجات مناهضة للانقلاب

السبت - 24 جمادى الآخرة 1442 هـ - 06 فبراير 2021 مـ
مواطنون يحتجون ضد الانقلاب العسكري في ميانمار (إ.ب.أ)

أعلنت مجموعة «نيتبلوكس» المستقلة أن شبكة الإنترنت قطعت في جميع أنحاء ميانمار، اليوم (السبت)، بعد أيام من انقلاب عسكري تزامن مع انقطاع التيار الكهربائي في وقت سابق، وفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية».
وقالت هذه المنظمة غير الحكومية التي ترصد قطع الإنترنت في جميع أنحاء العالم إن ميانمار «تواجه الآن انقطاع الإنترنت للمرة الثانية على مستوى البلاد» منذ الساعة العاشرة (03:30 ت.غ).
ويأتي ذلك بينما تجمع نحو ألف متظاهر اليوم للمشاركة في مسيرة ضد الجيش في رانغون، وفق ما أفاد به مراسل «وكالة الصحافة الفرنسية»، في أكبر تحرك معارض حتى الآن ضد الانقلاب العسكري الذي أطاح الزعيمة المدنية لميانمار أونغ سان سو تشي.
وهتف المتظاهرون: «فلتسقط الديكتاتورية العسكرية» ملوحين بالأعلام الحمراء لون شعار حزب «الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية» الذي تتزعمه سو تشي.
ويعترض المحتجون على الانقلاب الذي أعاد الحكم العسكري إلى ميانمار، واضعاً حداً للتجربة القصيرة للديمقراطية التي استمرت 10 سنوات في هذا البلد.
وكان مئات المحتجين تظاهروا أمس (الجمعة) في رانغون ضد الانقلاب.


ميانمار أزمة بورما ميانمار الإعلام المجتمعي الإنترنت

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة