النرويج: توقيف فتى سوري بشبهة التخطيط لشن هجوم

النرويج: توقيف فتى سوري بشبهة التخطيط لشن هجوم

الجمعة - 23 جمادى الآخرة 1442 هـ - 05 فبراير 2021 مـ
شرطيان نرويجيان (أرشيف - رويترز)

أعلنت الأجهزة الأمنية النرويجية، اليوم الجمعة، توقيف فتى سوري يبلغ من العمر 16 عاما للاشتباه في تخطيطه لشن هجوم على هدف لم يتم تحديده.

وصرح متحدث باسم وكالة أمن الشرطة النرويجية لوكالة الصحافة الفرنسية أن المشتبه به الذي أوقف أمس الخميس، سوري يعيش في العاصمة النرويجية أوسلو منذ سنوات عدة وكان قد بدأ الاستعدادات لتنفيذ الهجوم.

وقال المتحدث تروند هوغوباكن: «يُشتبه في أنه أعد هجوماً»، موضحاً أن «ذلك أخطر من الحالات المعتادة المتعلقة بالمشاركة أو محاولة المشاركة في منظمة إرهابية».

ومن المقرر أن يمثل الفتى أمام قاضٍ لوضعه في الحبس الاحيتاطي، في جلسة طلبت وكالة أمن الشرطة النرويجية أن تكون مغلقة.

ولم ترد تفاصيل عن طبيعة الهدف الذي يقع على الأراضي النرويجية، حسب العناصر التي جمعتها وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال المحامي أندرياس بيرغ فيفانغ وكيل المشتبه به، إن «الأخير يصر على براءته وسيطلب الافراج عنه. سنّه لا تتتناسب مع استمرار التوقيف».

وذكرت صحيفة «في جي» أن الفتى متعاطف مع تنظيم «داعش» ووصل إلى النرويج بفضل إجراء للم شمل الأسرة.

وقال هوغوباكن: «في السنوات الأخيرة صادفنا شبابا بينهم فتيان في سن 13 أو 14 عاما، يتطرفون سواء في أوساط اليمين المتطرف أو الإسلاميين المتشددين»، مشيرا إلى «إنها ميول تثير القلق».

في سياق متصل، وجهت الشرطة النرويجية الجمعة الاتهام بالانتماء إلى منظمة إرهابية إلى امرأة نرويجية مولودة في باكستان، أُعيدت إلى النرويج لأسباب إنسانية العام الماضي من مخيم الهول الذي تسيطر عليه القوات الكردية في شمال سوريا.


النرويج الارهاب النرويج

اختيارات المحرر

فيديو