فرنسا: زيادة حالات الاغتصاب وتراجع الجرائم الأخرى خلال الجائحة

فرنسا: زيادة حالات الاغتصاب وتراجع الجرائم الأخرى خلال الجائحة

الخميس - 15 جمادى الآخرة 1442 هـ - 28 يناير 2021 مـ
عناصر من الشرطة الفرنسية (أرشيفية - أ.ب)

أظهر تقرير نشرته وزارة الداخلية الفرنسية، اليوم (الخميس)، أن عدد حالات الاغتصاب المبلغ عنها والأعمال العنيفة المرتكبة في الأسر بالبلاد ارتفع خلال جائحة فيروس «كورونا» بينما تراجعت جرائم أخرى.
وأفاد التقرير، بحسب وكالة الأنباء الألمانية، بأن عدد حالات الاغتصاب التي تم تسجيلها في 2020 زاد بنسبة 11 في المائة مقارنة بالعام السابق عليه. وأضاف أن عدد الجرائم العنيفة الأخرى المرتكبة داخل الأسر ارتفع بنسب 9 في المائة مقارنة بالعام 2019، وكانت أعلى زيادة في العنف خلال الإغلاق الأول في ربيع 2020، إلا أن الوزارة وجدت أن الزيادتين أقل من السنوات السابقة.
وجاء في التقرير أن عدد البلاغات عن الجرائم الجنسية الأخرى مثل التحرش الجنسي تراجع بشكل طفيف، وكذلك تراجعت البلاغات عن جرائم أخرى في 2020 خلال جائحة فيروس «كورونا».
وحصل تراجع في عمليات اقتحام المنازل بنسبة 20 في المائة وفي السرقة بالإكراه بدون استخدام أسلحة بنسبة 19 في المائة وفي سرقة السيارات بنسبة 13 في المائة والسطو المسلح بنسبة 8 في المائة مقارنة بالعام السابق. وانخفضت جرائم القتل بنسبة 2 في المائة بعد زيادة في السنوات السابقة.


فرنسا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو