«ليلة الأفكار» في نسختها السادسة... رقمية تبث طوال 24 ساعة

«ليلة الأفكار» في نسختها السادسة... رقمية تبث طوال 24 ساعة

يشارك فيها لبنان ضيف شرف في 4 مشاهد فنية
الجمعة - 9 جمادى الآخرة 1442 هـ - 22 يناير 2021 مـ رقم العدد [ 15396]
الفنانة التشكيلية كاتيا طرابلسي تشارك في «ليلة الأفكار»

على الرغم من الأوضاع الصحية الصعبة التي يعيشها سكان الكرة الأرضية في زمن جائحة «كورونا»، فإنها لم تثن المركز الثقافي الفرنسي عن تنظيم تقليده السنوي «ليلة الأفكار».

فالخميس الأخير من شهر يناير (كانون الثاني) من كل عام صار موعداً ثابتاً يطلق فيه هذا الحدث العالمي الذي تستضيفه بلدان عديدة وبينها لبنان. وهذه السنة وفي 28 الحالي ينظم المركز الثقافي الفرنسي هذا النشاط الثقافي افتراضياً تحت عنوان «بقربكم». ويتيح المركز الثقافي الفرنسي في نسخته الجديدة للجميع، وأينما كانوا فرصة مبتكرة كي يخوضوا تجربة رقمية تبث عبر وسائل التواصل الاجتماعي في 24 ساعة فقط. هذه المبادرة التي أطلقتها فرنسا في عام 2016 هي بمثابة دعوة للحوار والبحث في أبرز التحديات الرئيسية للعالم المعاصر. ويعدّ هذا الحدث الدولي الكبير متعدد التخصصات، وهدفه المشاركة والمناقشة ورفع مستوى الوعي لدى الناس. فيكون فرصة للترويج للمشاهد الفكرية والثقافية في جميع أنحاء العالم.

ويشارك لبنان في هذا الحدث من خلال أربعة مشاهد فنية مختلفة تبث بين الساعة 7:30 مساءً والساعة 1 بعد منتصف الليل عبر صفحة «فيسبوك» الخاصة بالمركز. وتتألف النشاطات من سلسلة نقاشات برفقة خمسة فنانين لبنانيين. ويتخللها أيضاً «حوار مع مصر» بين مخرجين رئيسيين من الشرق الأوسط، و«رحلة طريق حصرية» مع الراقص ألكسندر بوليكوفيتش، ونزهة شعرية بمناسبة معرض «الفن الجريح» الذي أُقيم في فيلا عودة.

تفتتح سفيرة فرنسا في لبنان آن غريو هذه الليلة الرقمية المبتكرة والتفاعلية، إلى جانب منظمي هذا الحدث، لتؤكّد من جديد على التزام فرنسا الدائم بتداول الأفكار والنقاش العام، ولتذكّر العالم بأنّ «ليلة الأفكار» قد أضحت واحدة من أبرز المعالم الدولية لدبلوماسية النقاش والمعرفة التي تلتزم بها فرنسا التزاماً شديداً.

103 بلدان مختلفة موزعة على القارات الخمس، تشمل 200 مدينة في فرنسا ودول أخرى تشارك في «ليلة الأفكار 2021». وابتداءً من التاسعة والنصف من صباح الخميس 28 يناير الحالي، ينطلق برنامج هذا الحفل ليستمر حتى الواحدة بعد منتصف الليل في بث مباشر دائم.

وتحت عنوان «رحلة طريق حصرية» يقدم كل من راقص الباليه ألكسندر بوليكفيتش والمصورة الفنية رانيا اسطفان لوحة فنية يتخللها حوار من الشعر في فيلم فيديو مدته 10 دقائق. أما موضوعها فيتناول العلاقات المستجدة بين اللبنانيين سكان المدن والقرى. فانفجار بيروت دفع بهم إلى التواصل بشكل فعّال انطلاقاً من العاصمة وصولاً إلى منطقة عكار. وتعرض هذه اللوحة في السابعة والنصف من مساء 28 الحالي موعد بدء مشاركة لبنان في الحدث. وفي الثامنة من مساء اليوم نفسه وتحت عنوان «صبحية» يجري عرض لقاءات مصورة مع 5 فنانين لبنانيين معاصرين. ويرتكز مضمون «الصبحية» على خمس محادثات تدور حول جدلية القريب والبعيد في صميم الممارسة للفن المعاصر. وتتألف لائحة الفنانين المشاركين من هادي سي، وسمر مغربل، وهنيبعل سروجي، وكاتيا طرابلسي، وأيمن بعلبكي.

ونحو منتصف الليل سيتاح لمشاهدي «ليلة الأفكار» عبر وسائل التواصل الاجتماعي زيارة افتراضية لمعرض «الفن الجريح» في فيلا عودة.

وستكون هذه الفرصة أكثر من مجرد زيارة لمعرض يلقي الضوء على لوحات وأعمال فنية دمّرها انفجار 4 أغسطس (آب). فيتجول الزائر في طابقيه ليرى عن قرب ما خلّفه الانفجار من أضرار على الساحة الثقافية بشكل عام. كما يتعرف خلالها على لوحات رسمها أصحابها ما بعد كارثة بيروت، في إشارة منهم إلى عدم الاستسلام للإحباط وتشبثهم بالاستمرارية.

ويختتم لبنان مشاركته في هذا اليوم العالمي في لوحة فنية بعنوان «المسرح رغم كل شيء». ويشارك فيها المخرج المصري أحمد العطار، والسوري أسامة حلال، واللبناني عمر أبي عازار مؤسس الحركة الثقافية «مسرح زقاق» في بيروت.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة