بيلوسي: مجلس النواب جاهز لإحالة اتهام ترمب على مجلس الشيوخ

بيلوسي: مجلس النواب جاهز لإحالة اتهام ترمب على مجلس الشيوخ

الخميس - 8 جمادى الآخرة 1442 هـ - 21 يناير 2021 مـ
رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي (أ.ب)

رفضت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي، اليوم (الخميس)، إعلان موعد إحالتها القرار الاتهامي بحق دونالد ترمب إلى مجلس الشيوخ، في قضية التحريض «على التمرد»، وهي خطوة ضرورية لإطلاق ثاني محاكمة تاريخية للعزل بحق الرئيس الأميركي السابق، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت بيلوسي، خلال مؤتمرها الصحافي اليومي: «سيتم ذلك في وقت قصير، لا أعتقد أن الأمر سيتطلب وقتاً طويلاً، لكن علينا القيام به».

وفي 13 يناير (كانون الثاني)، أصبح دونالد ترمب أول رئيس بتاريخ الولايات المتحدة يخضع للاتهام مرتين في مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون. وصوّت أكثر من 230 ديمقراطياً و10 جمهوريين تأييداً لهذا «العزل»، متهمين الملياردير بأنه حرض أنصاره على مهاجمة مبنى الكابيتول في 6 يناير.

ويتعين على مجلس الشيوخ الذي أصبح بأيدي الديمقراطيين تنظيم محاكمة عزل، لكن المفاوضات لا تزال جارية بشأن مدتها وماهيتها.

وقالت بيلوسي: «لا أريد أن أقول لكم متى» سيحال القرار الاتهامي على مجلس الشيوخ، مضيفةً: «ينبغي علينا الانتظار إلى حين انعقاده، وقد أبلغوني أنهم على استعداد لتلقيه، لكن تساؤلات لا تزال قائمة بشأن تنظيم الجلسة». وأكدت: «نحن جاهزون» في مجلس النواب لإحالة القرار.

وتهدّد محاكمة ترمب في مجلس الشيوخ بإعاقة عمل إدارة بايدن والإجراءات التشريعية التي يعتزم الديمقراطيون إقرارها في مستهلّ ولايته، ذلك أن مجلس الشيوخ لا يمكنه دستورياً، حال انعقاده كهيئة محكمة، أن يقوم بأي عمل آخر قبل انتهاء هذه المحاكمة.

وقالت بيلوسي: «سأتحدث إلى المدعين العامين في المجلس المكلفين بتوجيه الاتهام لمعرفة متى يكون مجلس الشيوخ جاهزاً لإطلاق المحاكمة».

وعلى الرغم من أن عدداً قليلاً من الجمهوريين انتقدوا ترمب في هذه القضية، فإن نتيجة محاكمته بقصد العزل لا تزال غير معروفة.

وبعدما نفى هزيمته أمام جو بايدن في انتخابات نوفمبر (تشرين الثاني)، ألقى ترمب في 6 يناير خطاباً أمام البيت الأبيض تزامناً مع انعقاد الكونغرس للمصادقة على النتائج. وقال حينها لمناصريه: «لن تستعيدوا بلادنا أبداً إذا كنتم ضعفاء. عليكم أن تظهروا قوةً، وعليكم أن تكونوا أقوياء»، داعياً إياهم إلى التظاهر «بسلمية ووطنية».

واقتحم بعيد ذلك متظاهرون مبنى الكابيتول، في هجوم غير مسبوق أدى إلى مقتل 5 أشخاص.


أميركا الانتخابات الأميركية ترمب سياسة أميركية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة