بكين: كلام بومبيو عن إبادة بحق الأويغور أكاذيب سخيفة

بكين: كلام بومبيو عن إبادة بحق الأويغور أكاذيب سخيفة

الأربعاء - 7 جمادى الآخرة 1442 هـ - 20 يناير 2021 مـ
المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا شونيينغ (رويترز)

وصفت الصين، اليوم الأربعاء، تصريحات وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو حول ارتكاب بكين «إبادة» بحق المسلمين الأويغور في إقليم شينجيانغ (شمال غرب)، بـ«الأكاذيب السخيفة والوقحة».
وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا شونيينغ قبل بضع ساعات من انتهاء ولاية الرئيس دونالد ترامب، إن هذا المصطلح «ليس سوى مجرد ورقة بالية في نظرنا»، بحسب ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.
وكان بومبيو قد قال أمس الثلاثاء إن الولايات المتحدة تعتبر أن الصين «ترتكب إبادة» في حق المسلمين الأويغور في إقليم شينجيانغ. وأضاف: «أظن أن هذه الإبادة لا تزال مستمرة وأننا نشهد محاولة منهجية للقضاء على الأويغور من جانب الحزب والدولة الصينيين».
وتحدث أيضا عن «جرائم ضد الانسانية» ترتكبها «على الأقل منذ مارس (آذار) 2017» السلطات الصينية في حق الأويغور و«أفراد آخرين من الاقليات الاتنية والدينية في شينجيانغ»، داعياً «جمهورية الصين الشعبية الى أن تفرج فورا عن كل الأشخاص المعتقلين تعسفا وتضع حدا لنظام معسكرات الاعتقال والإقامة الجبرية والعمل القسري».
ويقول خبراء أجانب إن أكثر من مليون من الأويغور محتجزون في معسكرات لإعادة التأهيل السياسي، الأمر الذي تنفيه بكين مؤكدة أنها مراكز للتدريب المهني تهدف الى إبعاد أفراد الأقليات عن ممارسة الإرهاب والتطرف بعد هجمات نُسبت إلى متمردين من الأويغور.


الصين أخبار الصين العلاقات الأميركية الصينية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة