«الحرس الثوري» الإيراني يكشف قاعدة صواريخ تحت الأرض في الخليج

قائد «الحرس الثوري» الإيراني اللواء حسين سلامي (أ.ب)
قائد «الحرس الثوري» الإيراني اللواء حسين سلامي (أ.ب)
TT

«الحرس الثوري» الإيراني يكشف قاعدة صواريخ تحت الأرض في الخليج

قائد «الحرس الثوري» الإيراني اللواء حسين سلامي (أ.ب)
قائد «الحرس الثوري» الإيراني اللواء حسين سلامي (أ.ب)

أفادت وسائل إعلام رسمية إيرانية بأن الحرس الثوري كشف اليوم (الجمعة)، عن قاعدة صواريخ تحت الأرض في موقع لم يعلَن عنه في الخليج، في وقت تزداد فيه التوترات بين طهران والولايات المتحدة.
ونسب الإعلام الرسمي إلى قائد «الحرس الثوري» الإيراني اللواء حسين سلامي، قوله: «هذه القاعدة تضم صواريخ استراتيجية تابعة للقوات البحرية إضافة إلى منصات إطلاق».
وفي العام الماضي قال «الحرس الثوري» إن إيران شيّدت «مدن صواريخ» تحت الأرض على طول ساحل الخليج، وحذّر من «كابوس لأعداء إيران».
وقال سلامي إن هذه الصواريخ «دقيقة، يصل مداها إلى مئات الكيلومترات». وأضاف أنها تتمتع بدقة متناهية وقدرة تدمير هائلة، ويمكنها التغلب على معدات الحرب الإلكترونية الخاصة بالعدو. وشهد الخليج مواجهات متفرقة في الأعوام القليلة الماضية بين «الحرس الثوري» والجيش الأميركي الذي اتهم البحرية التابعة للحرس بإرسال قوارب هجوم سريع لمضايقة السفن الحربية الأميركية في أثناء مرورها عبر مضيق هرمز.



قتيل جراء انفجار في تل أبيب... والجيش الإسرائيلي يتحدث عن «هجوم جوي»

أجهزة الطوارئ الإسرائيلية بموقع الانفجار في تل أبيب (رويترز)
أجهزة الطوارئ الإسرائيلية بموقع الانفجار في تل أبيب (رويترز)
TT

قتيل جراء انفجار في تل أبيب... والجيش الإسرائيلي يتحدث عن «هجوم جوي»

أجهزة الطوارئ الإسرائيلية بموقع الانفجار في تل أبيب (رويترز)
أجهزة الطوارئ الإسرائيلية بموقع الانفجار في تل أبيب (رويترز)

أدّى الانفجار الذي وقع ليلاً في تلّ أبيب وبدا أنّه ناجم عن هجوم جوّي، إلى مقتل شخص واحد وإصابة اثنين آخرين، وفق ما أكّد لوكالة الصحافة الفرنسية، صباح (الجمعة)، زكي هيلر المتحدّث باسم خدمة «نجمة داود» وهي جهاز الإسعاف الإسرائيلي الموازي للصليب الأحمر.

وكانت الشرطة تحدثت في وقت سابق عن سبعة مصابين بجروح طفيفة، لكن الأمر يتعلق خصوصاً بأشخاص كانوا في حالة صدمة بحسب هيلر.

من جهته، قال المتحدث باسم الشرطة دين إلسدون إنه تم العثور على جثة مصابة بشظايا في المبنى الذي أصيب جراء الانفجار.

وفي وقت سابق اليوم، قال الجيش الإسرائيلي إنّ الانفجار الذي وقع في وسط تلّ أبيب «ناجم عن سقوط هدف جوي» وذلك بحسب نتائج «تحقيق أوّلي».

بدورها، قالت الشرطة في بيان إنّ «قوّات الشرطة وصلت إلى المكان وتُفتّش المنطقة بحثاً عن أجسام مشبوهة (...) وقد عولج سبعة أشخاص أصيبوا بجروح طفيفة».

ودعت الشرطة السكان إلى «احترام تعليمات السلامة وعدم الاقتراب أو لمس حطام أو شظايا قد تحتوي على متفجّرات».

وقال أحد سكّان وسط تلّ أبيب لوكالة الصحافة الفرنسية إنّه استيقظ على دويّ انفجار قوي، مضيفاً «كلّ شيء اهتزّ».

في الوقت نفسه، كتب المتحدث العسكري باسم الحوثيين في اليمن إن الجماعة المتمردة المدعومة من إيران نفذت «عملية نوعية سيتم الإعلان عن تفاصيلها استهدفت تل أبيب في فلسطين المحتلة».

ولم ترد تقارير عن دوي صفارات الإنذار قبل الانفجار، الذي وقع بعد ساعات من تأكيد الجيش الإسرائيلي أنه قتل قائداً كبيراً في «حزب الله» بجنوب لبنان.