«دكتوراه» تناقش دور «طاش ما طاش» في التغير الاجتماعي

«دكتوراه» تناقش دور «طاش ما طاش» في التغير الاجتماعي

بعد 9 أعوام من توقفه
الأربعاء - 16 جمادى الأولى 1442 هـ - 30 ديسمبر 2020 مـ
القصبي والسدحان في مشهد من «طاش ما طاش» (الشرق الأوسط)

استمر صدى مسلسل «طاش ما طاش»، يتردد في المجتمع السعودي لسنوات عدة، هو الذي اشتهر بمناقشته مختلف القضايا على مدى عقود ثلاثة، من خلال بصمته وأثره على المتلقي.
وعلى الرغم من توقفه، فإن تأثيره استمر على الدراما وصناعتها، بل وامتد إلى أن يكون هذا المسلسل مادة بحث علمية لأحد طلاب مرحلة الدكتوراه في جامعة الملك سعود في العاصمة الرياض.
واختار عبد العزيز الحمدان، الطالب في قسم الدراسات الاجتماعية، المسلسل ليكون موضوع رسالته العلمية.
وتناولت الرسالة التي بحثت في مضمون 48 حلقة مختلفة من المسلسل، المظاهر الاجتماعية التي طرأت بعد عرضه منذ بدايته في مطلع التسعينات، وناقشها خمسة أكاديميين في قسم الدراسات الاجتماعية بالجامعة.
بينما هدفت دراسة الباحث عبد العزيز الحمدان إلى التعرف على مظاهر التغير الاجتماعي التي طرأت على المجتمع السعودي منذ عام (1993) حتى عام (2011)، وذلك بتحليل أبرز القضايا المجتمعية التي سعت المسلسلات السعودية إلى معالجتها من خلال الدراما التلفزيونية، من ثم التعرف على أوجه التغير في تلك القضايا والاتجاهات نحوها كما عكستها المسلسلات تلك الفترة.
وقد تناول الحمدان في دراسته أهم النتائج التي توصلت إليها رسالته، على ضوء المتغيرات المجتمعية التي مرت بالمجتمع السعودي خلال فترات الدراسة، وشملت القضايا المجتمعية والقانونية والصحية والسياسية والبيئية والدينية والاقتصادية أيضاً، التي شهدت تذبذبات بين صعود ونزول خلال مواسم المسلسل، بينما حصلت القضايا المجتمعية على النصيب الأعلى من التركيز، حيث فاقت في تكرار عرضها أنواع القضايا الأخرى، وذلك يعود حسب رأي الباحث إلى أن القضايا الاجتماعية تتضمن موضوعات كالعلاقات الاجتماعية والقيم ومعايير المجتمع والتضامن والزواج، وهي تدخل ضمن القضايا التي تمس مصالح الأفراد بشكل مباشر.
من جهة أخرى، ذكرت دراسة الحمدان، أن من أكثر الموضوعات التي تناولها المسلسل أيضاً هي القضايا القانونية التي تشمل الأمنية والأنظمة والاقتصاد كالاستهلاك والاستثمار والبنية التحتية، في حين ركزت القضايا الصحية على المؤسسات الطبية وخدماتها والوعي، إضافة إلى قضايا المرأة، وتطرقت الدراسة إلى أوجه التغيير في القضايا المطروحة من خلال المسلسل.
وخلص الحمدان الذي نال الدكتوراه عبر دراسة «طاش»، إلى 19 توصية في نهاية الرسالة، منها ما جاء على هيئة مقترحات علمية موجهة إلى الجهات السعودية المختصة كتحفيز القائمين على أعمال الدراما التلفزيونية على التركيز على موضوعي القيم الاجتماعية والعلاقات الاجتماعية كموضوعين أساسيين تُعالج من خلالهما أنواع القضايا كافة.
كذلك، خلصت الدراسة إلى تعزيز تكامل الأهداف في المجتمع السعودي مع أهداف النسق الإعلامي والكلي لضمان توازن المجتمع في ظل التغيرات المجتمعية الطارئة، مع تعميق الوعي الاجتماعي، إضافة إلى ضرورة مبادرة المؤسسات الإعلامية بإحداث تغييرات توازي التغيرات المؤثرة والوافدة من الثقافات الأجنبية عبر وسائل الإعلام الجديدة.


السعودية television

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة