تباين عربي في سباق الحصول على اللقاح

تباين عربي في سباق الحصول على اللقاح

«الصحة العالمية» تتّبع مصدر «كورونا» بعد عام على ظهوره
الجمعة - 19 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 04 ديسمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15347]

بينما أعلنت بعض دول العالم بدءها خلال أيام حملات تلقيح ضد فيروس «كورونا» الذي بلغ عدد ضحاياه في العالم 1.5 مليون شخص وتجاوز المصابون به 65 مليوناً، برز تباين بين الدول العربية بشأن استعدادها للحصول على اللقاح، حسبما رصدت «الشرق الأوسط» الأمر في دول عدة بالمنطقة.

وتنتظر الدول العربية، كما سواها من دول العالم، الترخيص الدولي الرسمي للقاحات المتوقعة ضد الفيروس، لتحدد موعداً لبدء حملات التلقيح. ورصدت دول في مقدمتها السعودية ميزانيات ضخمة لشراء اللقاحات وعقدت اتفاقيات مع مصنعين، فيما لم تعلن غالبية الدول العربية كم رصدت لشراء اللقاح لمواجهة الفيروس الذي يواصل تفشيه فيها.

إلى ذلك، تبدأ «منظمة الصحة العالمية» تتبع أصل الوباء بعد سنة من ظهوره ثم انتشاره، إذ تجاوبت الصين مع طلبها من أجل تقصّي تلك المرحلة، ووافقت على بعثة تضمّ 10 خبراء صينيين و10 اختصاصيين دوليين في العلوم الوبائية والفيروسية والأمراض الحيوانية والصحة العامة. ويقول أحد خبراء منظمة الصحة إن «المريض صفر»، أي الذي ظهرت عليه الإصابة الأولى بالوباء الذي غيّر العالم، ليس معروفا حتى الآن، والأمر الوحيد المؤكد عن منشأ الفيروس هو أن عيّنات من العائلة الفيروسية نفسها وُجدت على خفافيش في مقاطعة يونان جنوب غربي الصين العام الماضي، علما بأن الإصابات الأولى بـ(كوفيد - 19) ظهرت على بعد أكثر من ألف كيلومتر في مدينة ووهان.
... المزيد


العالم فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة