سيناتور أميركي يقدم مشروع قانون لتصنيف «الإخوان» منظمة إرهابية

سيناتور أميركي يقدم مشروع قانون لتصنيف «الإخوان» منظمة إرهابية

الخميس - 18 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 03 ديسمبر 2020 مـ
السيناتور الأميركي الجمهوري تيد كروز (رويترز)

أعلن مكتب السيناتور الأميركي الجمهوري تيد كروز إعادة طرح مشروع قانون لتصنيف جماعة «الإخوان» على أنها إرهابية هذا الأسبوع. ويحث القانون وزارة الخارجية الأميركية على تصنيف «الإخوان» منظمة إرهابية أجنبية، وفقاً لما اوردته تقارير صحفية غربية.

وقال كروز: «إنني فخور بإعادة طرح هذا القانون ولتعزيز حرب أميركا ضد التطرف. وأثني على عمل الإدارة الحالية في تسمية الإرهاب باسمه ومكافحة انتشار هذا التهديد المحتمل، وأنا أتطلع إلى تلقي معلومات إضافية يطلبها هذا القانون الجديد من وزارة الخارجية». وتابع: «لقد خلص العديد من أقرب حلفائنا في العالم العربي منذ فترة طويلة إلى أن جماعة (الإخوان) هي إرهابية تسعى إلى بث الفوضى في جميع أنحاء الشرق الأوسط».

وشارك السيناتور الجمهوري جيم إينهوفي في رعاية مشروع القانون قائلاً: «منذ تأسيس (الإخوان)، دأبت الجماعات التابعة لها على الدعاية والتحريض على الكراهية ضد المسيحيين واليهود وغيرهم من المسلمين بينما تدعم الإرهابيين المتطرفين». وأضاف: «أنا فخور بأننا في ظل إدارة ترمب نستمر في الدعوة إلى إنهاء الإرهاب المتطرف ومكافحته، ويسعدني أن أنضم إلى زملائي اليوم في إعادة تقديم هذا التشريع. يجب أن نستمر في إدانة المنظمات الإرهابية الأجنبية ومحاسبتها على الشر الذي ترتكبه».

وعملت إدارة ترمب على تصنيف جماعة «الإخوان» منظمة إرهابية أجنبية في أبريل (نيسان). وأيد مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض جون بولتون ووزير الخارجية مايك بومبيو هذا التصنيف، لكن المسؤولين في البنتاغون وأماكن أخرى عارضوا ذلك ويسعون إلى اتخاذ إجراءات محدودة.

وقد يؤدي تصنيف جماعة «الإخوان» على أنها منظمة إرهابية أجنبية إلى تعقيد علاقة واشنطن مع تركيا حليفتها في الناتو. وتتمتع الجماعة بعلاقات وثيقة مع حزب العدالة والتنمية الحاكم، الذي يتزعمه الرئيس رجب طيب إردوغان، وفر العديد من أعضائها إلى تركيا بعد حظر أنشطتها في مصر.


أميركا أخبار أميركا الاخوان المسلمون الارهاب الولايات المتحدة سياسة أميركية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة