اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زادة

اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زادة

الجمعة - 11 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 27 نوفمبر 2020 مـ
سيارة العالم النووي الإيراني محسن فخري زادة بعد استهدافها قرب طهران (أ.ف.ب)

أكدت وزارة الدفاع الإيرانية اليوم (الجمعة)، اغتيال العالم النووي محسن فخري زادة، بعد استهدافه قرب طهران.

وأفادت الوزارة في بيان أورده التلفزيون الرسمي، بأن فخري زادة الذي تولى رئاسة منظمة البحث والتطوير التابعة لها، أُصيب بـ«جروح خطرة» إثر استهداف سيارته، ونُقِل إلى المستشفى حيث لفظ أنفاسه الأخيرة، بعد إخفاق الفريق الطبي في إنعاشه.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن عملية الاغتيال جرت في مدينة أبسرد بمقاطعة دماوند شرق طهران.

وتحدّث وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، عبر حسابه على «تويتر»، عن مؤشرات قوية ترجح دوراً إسرائيلياً في اغتيال زادة.

وامتنع مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزارة الدفاع الأميركية عن التعليق على مقتله، حسب وكالة «رويترز» التي نقلت عن قيادي من «الحرس الثوري»، قوله: «سنثأر لقتل العلماء النوويين كما فعلنا في الماضي».

وتوعّد حسين دهقاني، المستشار العسكري للمرشد الأعلى علي خامنئي، في تغريدة على «تويتر»، بالرد ومهاجمة مغتالي فخري زادة.

كانت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية قد نفت وقوع أي حادث يتعلق بعلماء نوويين، وفق «رويترز».


لندن أخبار إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة