إصابات إيران اليومية تلامس 14 ألفاً

إصابات إيران اليومية تلامس 14 ألفاً

توقعات بتراجع الوفيات 40 % منتصف ديسمبر
الجمعة - 12 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 27 نوفمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15340]
طوابير للحصول على الدجاج بسعر حكومي وسط أزمة سلع أساسية تتزامن مع إغلاق تشهده طهران لاحتواء كورونا أمس (مهر)

لامست إيران، أمس، 14 ألف إصابة يومية بفيروس كورنا المستجد، مسجلة أعلى حصيلة لليوم الثالث على التوالي، وتوقع نائب وزير الصحة، إيرج حريرجي أن تتراجع عدد الوفيات والإصابات في منتصف ديسمبر (كانون الأول) المقبل، عشية مضي عام على تفشي الجائحة في البلاد.

وقال حريرجي إن 69 مدينة خرجت من الوضع الأحمر لوباء كورونا، ذلك بعدما أشارت وزارة الصحة إلى وجود 150 مدينة حمراء في البلاد، شملها الإغلاق التام لفترة أسبوعين، لكن حريرجي قال إن عدد المدن الحمراء يبلغ 89 مدينة، ودخلت منها 69 مدينة إلى حالة الإنذار، لافتا إلى أن الجهات المختصة ستتخذ القرار حول تمديد القيود واستمرارها، حسب ما أوردت وكالة «تسنيم» التابعة لـ«الحرس الثوري».

وقال حريرجي أيضا «يجب علينا أن نخفض عدد الوفيات بنسبة 40 في المائة، وعدد الإصابات بنسبة 50 في المائة، على الأقل»، حتى منتصف ديسمبر، عشية مضي عام على تفشي الوباء في البلاد.

وتابع المسؤول الإيراني «إذا خفضنا عدد الوفيات بنسبة 40 في المائة فإن عدد الوفيات سيتراوح بين 280 إلى 300 حالة وهو رقم كبير، لكن نأمل تحقيق نتائج أفضل مع تغيير سلوك الناس».

بدورها نقلت وكالة «مهر» الحكومية عن حريرجي قوله إن إيران «ستبدأ بعد أسبوعين التجارب البشرية للقاح كورونا»، لافتا إلى أن بلاده «قدمت أربعة لقاحات إلى منظمة الصحة العالمية».

وأفاد حريرجي أن الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا تشكل بين 30 إلى 35 في المائة، من أجمالي الوفيات في أغلب المحافظات الإيرانية، مشددا على أن فيروس «كوفيد 19» السبب الأول للوفيات في ظل الأوضاع الراهنة.

ونوه المسؤول الإيراني في تصريحات منفصله، أن 75 في المائة من الوفيات تعود إلى أشخاص فوق الـ60 عاما، موضحا أن حصيلة الوفيات تتراوح حاليا بين 400 إلى 500 شخصا. وبالفعل، أبلغت وزارة الصحة، أمس، عن تسجيل 482 حالة وفاة و13961 إصابة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الصحة، سيما سادات لاري عبر التلفزيون الرسمي أن إجمالي عدد إصابات كورونا في البلاد ارتفع إلى أكثر من 908346 شخصا. وفي المقابل بلغت حصيلة الوفيات 46689 حالة.

وأشارت إلى أن 5849 من المصابين في وضع صحي حرج، فيما سجلت المستشفيات 2439 حالة دخول جديدة وتجاوز عدد المتعافين 633 ألفا.

ووفقا للبيانات التي تجمعها جامعة جونز هوبكنز فإن إيران تأتي في المرتبة الـ15 عالميا من حيث إجمالي عدد الإصابات المسجلة بكورونا.

ونقلت مواقع إيرانية عن بيام طبرسي، رئيس قسم الأمراض الوبائية في مستشفى مسيح دانشوري بطهران، أن المستشفى لا يزال ممتلئا بالمرضى، موضحا أن القيود المشددة التي فرضتها الحكومة لفترة أسبوعين «قد تكون بمثابة مهدئ وتخفف الضغط لكن الأوضاع ستود مثل الشهور السابقة ويزداد تفشي الوباء».

ولم يتغير مسار التوزيع الجغرافي عن الشهرين الماضيين، إذ أبقت وزارة الصحة على 27 من أصل 31 محافظة في الوضع الأحمر، فيما تشهد أربع محافظات حالة الإنذار.

في غضون ذلك، وجهت الوزارة الداخلية، دعوة إلى أساتذة الجامعات والناشطين السياسيين والإعلاميين لتبادل وجهات النظر حول الانتخابات الرئاسية المقررة في مطلع يونيو (حزيران) المقبل، في ظل ظروف جائحة كورونا، حسب ما أوردت وكالة «إيسنا» الحكومية.


ايران فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة