الشرطة النمساوية تعزز حراسة أماكن العبادة على خلفية هجوم فيينا

الشرطة النمساوية تعزز حراسة أماكن العبادة على خلفية هجوم فيينا

الخميس - 11 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 26 نوفمبر 2020 مـ
أفراد من الشرطة النمساوية (أرشيفية-أ.ف.ب)

كثفت الشرطة النمساوية وجودها في أماكن العبادات، اليوم (الخميس)، حسبما أعلن وزير الداخلية كارل نيهامر، مستشهدا بنتائج التحقيق الجديدة حول المتطرف الذي قتل أربعة أشخاص في وسط مدينة فيينا أوائل نوفمبر (تشرين الثاني).
وقال نيهامر، في مؤتمر صحافي: «بحسب نتائج التحقيقات، لا يمكننا استبعاد أن المنفذ كان يريد أيضا استهداف ضحايا في الكنائس»، بدون تقديم أي معلومات ملموسة، بحسب وكالة الأنباء الألمانية. وأضاف أن الهدف هو الحيلولة دون هجمات على هذا النمط في مثل هذه «المرحلة الحساسة عقب الهجوم الإرهابي».
وسوف يضع عملاء استخبارات الشرطة خطط حماية مع مجتمعات دينية مختلفة، بحسب نيهامر، الذي قال إن هناك آلافا عدة من أماكن العبادة في النمسا.
وكان المتطرف كوجتيم فيجزولاي أطلق النار على أربعة أشخاص فلقوا حتفهم وأصاب أكثر من عشرين آخرين في شوارع وسط فيينا قبل أن تقتله الشرطة.


النمسا Europe Terror

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة