محمد أنور: ابتعادي عن الكوميديا نقلة كبيرة في مشواري

محمد أنور: ابتعادي عن الكوميديا نقلة كبيرة في مشواري

قال إنّ عودة «مسرح مصر» تحتاج إلى مجهود كبير
الأحد - 7 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 22 نوفمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15335]

اعتبر الفنان المصري الشّاب محمد أنور، ابتعاده أخيراً عن الكوميديا، بمثابة «نقلة نوعية وكبيرة» في مشواره الفني، مؤكداً في حواره مع «الشرق الأوسط»، أنّ عودة «مسرح مصر» ممكنة، لكنّها تحتاج إلى مجهود كبير، ووصف دوره في مسلسل «قوت القلوب» بـ«فرصة العمر»، لا سيما بعد تعاطف الجمهور مع قصته، موضحاً أنّ مسلسل «إسعاف يونس» يعد بدايته الفعلية نحو البطولة المطلقة، لافتاً إلى أنّه وفريق العمل لم يقصدوا الإساءة إلى الفنانة المصرية إسعاد يونس.
في البداية، عدَّ محمد أنور أنّ مسلسل «قوت القلوب» كان بداية الانطلاقة الفعلية له في عالم الدراما التلفزيونية، قائلاً: «دوري في المسلسل يعد تجربة ناجحة وبداية الانطلاق نحو شكل آخر من أشكال الفن بالنسبة لي، لأنّه نقلني نقلة أخرى وجعل الناس تراني بعيداً عن بدايتي المسرحية الكوميدية، وأعترف بأنني تخوفت في بداية التّجربة، ولكن بعد العرض شعرت بتقبل الناس للشّخصية التي جسدتها».
وعن عمله مع الفنانة ماجدة زكي والمخرج مجدي أبو عميرة، يقول: «المخرج مجدي أبو عميرة صاحب تاريخ طويل، فهو (ملك الدراما) وتوجيهاته كانت محل ثقة، وعمل أي ممثل معه يعد شرفاً كبيراً للممثل، وفرصة لا تعوض، أمّا الفنانة ماجدة زكي فقد احتوتنا جميعاً، وكانت تحرص على أن يكون الفنان أمامها في أحسن حال، لذلك أنا محظوظ بالعمل معهما، خصوصاً أنّني أعتبر عملي بالمسلسل علامة كبيرة وبداية موفقة في عالم الدراما بعيداً عن الكوميديا التي أردت عدم حصري فيها ليرى الناس إمكاناتي الفنية».
وتحدث أنور عن المسلسل الكوميدي «إسعاف يونس»، الذي عرض أخيراً عبر إحدى المنصات الإلكترونية، قائلاً: «المسلسل عبارة عن حلقات منفصلة متصلة، أقدّم فيه شخصية جديدة عليَّ تماماً ومختلفة عمّا قدمته من قبل في المسرح، وهي شخصية (الدكتور يونس) الذي يقود سيارة إسعاف وتقابله العديد من الشّخصيات وتحدث بينهم مفارقات كوميدية في كل حلقة، العمل من بطولة منة عرفة وسارة سلامة وإيمان السيد، وإخراج معتز التوني، وفكرة العمل المكون من 10 حلقات تعتمد بالأساس على قائمة من ضيوف الشّرف، ففي كل حلقة أقابل نجماً من ضمنهم أمير كرارة، ومصطفى خاطر، وعبير صبري، ومحسن منصور وغيرهم».
ويؤكد أنور أنّ دوره بمسلسل «إسعاف يونس» بمثابة الانطلاقة الحقيقية نحو البطولة المطلقة: «أي فنان يتمنى تسويق أعماله باسمه، ومن يقول غير ذلك لا أصدق كلامه، فجميع الممثلين يبحثون عن التميز دائماً».
وأكد أنور أنّ الشركة المنتجة تنوي إنتاج أجزاء جديدة من مسلسل «إسعاف يونس»، خصوصاً بعد نجاح المسلسل وإشادة الجمهور به، حسب وصفه.
وعن علاقة اسم العمل بالفنانة إسعاد يونس، يقول: «الأمر لا يتعدى كونه اسم عمل يتماشى مع الإطار الدرامي واسم الشخصية، ولم نقصد الإساءة للفنانة إسعاد يونس، وهي لم تعلّق على الأمر لأنّها فنانة مثقفة وواعية ومحبة للفن».
ويرى أنور أنّ عودة عروض «مسرح مصر» تحتاج إنتاجاً وتنسيقاً كبيرين للجمع بين نجومه مجدداً، خصوصاً بعد انشغال جميع أعضائه بأعمال فنية مختلفة، مشيراً إلى أنّ «علاقته بنجوم (مسرح مصر) جيدة جداً، فهم بالنسبة له مثل الأشقاء»، حسب وصفه، مؤكداً «أنّه لن ينفصل عنهم فنياً خلال السنوات المقبلة».


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة