«بكت من الألم»... كلبة تنقذ مرضى من حريق بدار مسنين وتصاب بحروق بالغة

«بكت من الألم»... كلبة تنقذ مرضى من حريق بدار مسنين وتصاب بحروق بالغة

السبت - 6 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 21 نوفمبر 2020 مـ
الكلبة المصابة ماتيلدا تعاني من حروق في وجهها ورقبتها وبطنها (ديلي ميل)

أنقذت كلبة أربعة مرضى من النيران في دار للمسنين بروسيا، بعد أن دخلت إلى المبنى لدق ناقوس الخطر، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل».
وتتعافى الكلبة الحامل، ماتيلدا، من حروق شديدة، بعد أن فقدت وعيها بسبب أبخرة أول أكسيد الكربون أثناء الحريق في منطقة لينينغراد الروسية.
وتم إنقاذ جميع سكان دار العجزة الأربعة بأمان من الحريق بعد استدعاء خدمة الإطفاء.
لكن ماتيلدا لم يتم إنقاذها إلا في وقت لاحق من قبل المتطوعين إيلينا كالينينا وألكسندر تسينكيفيتش، وعانت من إصابات خطيرة.
وقال تقرير إن الكلبة الحامل «بكت وارتجفت من الألم لكنها تحملت كل شيء ببطولة».
والآن، يقاتل المدافعون عن الحيوانات في ملجأ «فاسيليك» في سان بطرسبرغ لإنقاذها بعد الحروق المروعة.
وقال الملجأ في بيان إن «وجه ماتيلدا ورقبتها وبطنها أصيبت بحروق شديدة... وتم فحصها من قبل اختصاصي الذي عاينها لفترة طويلة جداً ودرس وضعها بعناية».
وأضاف: «هي والأجنّة على قيد الحياة ووضعها جيد».
وتابع: «من المستحيل الآن معرفة عدد الأجنة التي تحملها، لأنها كلبة كبيرة».
لكن ماتيلدا، المعروفة باسم موتيا، لن تتمكن من إطعام الجراء بسبب حروقها الشديدة.


روسيا أخبار روسيا الكلاب حيوانات عالم الحيوان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة