قاسم إسطنبولي يحصد جائزة أفضل شخصية مسرحية عربية

قاسم إسطنبولي يحصد جائزة أفضل شخصية مسرحية عربية

السبت - 6 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 21 نوفمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15334]
الفنان قاسم إسطنبولي يتسلم الجائزة من الفنانة سميحة أيوب

نال الممثل المخرج قاسم إسطنبولي جائزة أفضل شخصية مسرحية عربية لعام 2019، في افتتاح الدورة الخامسة من مهرجان شرم الشيخ للمسرح الشبابي، وتسلم الجائزة من الممثلة سميحة أيوب الرئيس الشرفي للمهرجان، في حضور الدكتور أشرف زكي رئيس أكاديمية الفنون، والدكتور أحمد عواض رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، والفنان مازن الغرباوي رئيس المهرجان، وعدد من قيادات وزارة الثقافة ونجوم المسرح المصري. وقد كرم المهرجان الممثلين بيومي فؤاد وحنان مطاوع. ويقام مهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابي تحت رعاية الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، وتقام دورته باسم الفنانة الراحلة سناء جميل، ويرأسه شرفياً الفنانة سميحة أيوب، ويرأس اللجنة العليا الفنان النجم محمد صبحي.
وقاسم إسطنبولي ممثل مخرج لبناني، خريج الجامعة اللبنانية كلية الفنون الجمیلة، قدم كثيراً من الأعمال المسرحية، وشارك في بطولة أفلام سينمائية ومسلسلات تلفزيونية، ولقب بفنان القضية وفنان الشارع، وهو مؤسس المسرح الوطني اللبناني المجاني في مدینة صور الذي يعد أول مسرح وسينما مجانبة في لبنان، وأسس جمعية «تيرو» للفنون عام 2014 التي أعادت تأهيل كثير من دور السينما المقفلة في لبنان، من «سينما ريفولي» و«سینما ستارز» و«سینما الحمرا»، وأسست كثيراً من المهرجانات والورش التدريبية، وساهمت بشكل كبیر في كسر المركزية الثقافية في لبنان، وفي تفعيل الحركة المسرحية والسينمائية في المناطق البعيدة عن بيروت، وفي تعزيز الإنماء الثقافي المتوازي عبر «باص الفن والسلام» للعروض الجوالة، ومن الأعمال المسرحية التي قدمتها فرقة مسرح إسطنبولي التي تختص في عروض الفضاء المفتوح ومسرح الشارع: «قوم يابا» و«البیت الأسود»، و«تجربة الجدار»، و«زنقة زنقة»، و«نزهة في میدان معركة»، و«محكمة الشعب»، و«مدرسة الديكتاتور»، و«حكایات من الحدود»، و«الجدار»، و«هوامش» و«انتظار غودو».
وشاركت الفرقة في مهرجانات محلیة ودولية، وحصدت جائزة أفضل عمل في مهرجان الجامعات في لبنان، وجائزة أفضل ممثل في مهرجان «عشیّات طقوس». وتعد مسرحية «تجربة الجدار» أول عمل عربي يدخل في المسابقة الرسمية لمهرجان ألماغرو في إسبانيا.
وقدمت الفرقة عروضها في مهرجان الجامعات في لبنان عام 2009، ومهرجان نقابة الفنانین في سوریا عام 2010، ومهرجان ألماغرو، ومهرجان كوينكا في إسبانيا، ومهرجان بجایة المسرحي في الجزائر عام 2011، ومهرجان الأرز المغاربي، ومهرجان دوز المسرحي في تونس، ومهرجان كویتیون لأجل القدس عام 2012، ومهرجان الرقص على الحافة في هولندا، ومهرجان عشیات طقوس في الأردن، ومهرجان انتباتش في تشیلي عام 2013، ومهرجان مسرح الشارع في دربندخان عام 2019. كما شاركت الفرقة في عروض في كل من: تونس، والجزائر، والمغرب، والكويت، والعراق، وإسبانيا، والبرتغال، وهولندا، وإيطاليا، وفرنسا، وتشيلي، وتركیا، وجورجيا، واليونان، والبرازيل، وبلجيكا، والدنمارك، والسويد، وألمانيا.
وتهدف جمعية «تيرو» للفنون التي يقودها الشباب والمتطوعون إلى إنشاء مساحات ثقافية حرة مستقلة في لبنان من خلال التدريب الفني للأطفال والشباب، وإعادة تأهيل المساحات الثقافية، وتنظيم المهرجانات والأنشطة والمعارض الفنية، وتُبرمج العروض السينمائية الفنية والتعليمية للأطفال والشباب، وتنسج شبكات تبادلية مع مهرجانات دولية، وتفتح فرصة للمخرجين الشباب لعرض أفلامهم، وتعريف الجمهور بتاريخ السينما والعروض المحلية والعالمية. ومن المهرجانات التي أسستها: مهرجان لبنان المسرحي الدولي، ومهرجان لبنان السينمائي الدولي للأفلام القصيرة، ومهرجان شوف لبنان بالسينما الجوالة، ومهرجان لبنان المسرحي للحكواتي، ومهرجان لبنان لمونودراما المرأة، ومهرجان صور الموسيقي الدولي، ومهرجان لبنان للرقص المعاصر، ومهرجان أیام فلسطين الثقافية، ومهرجان «تیرو» الفني الدولي، ومهرجان صور السينمائي للأفلام القصیرة، ومهرجان المسرح الملحمي في النبطية.


مصر سينما

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة