تشييع جثمان أبو أنس الليبي في طرابلس

تشييع جثمان أبو أنس الليبي في طرابلس

الهلال الأحمر ينفي دعوة المواطنين ببنغازي للعودة لمنازلهم
الاثنين - 22 شهر ربيع الأول 1436 هـ - 12 يناير 2015 مـ رقم العدد [ 13194]
القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين»
شيع جثمان أبو أنس الليبي "نزيه الرقيعي"، الذى تتهمه السلطات الأميركية بضلوعه فى الهجوم على سفارتيها فى كينيا وتنزانيا إلى مثواه الأخير بمقبرة بوشوشه بطريق الشط بطرابلس الليبية.

وذكرت مصادر صحافية ليبية، اليوم (الأحد)، أن حشدا كبيرا من المواطنين الليبيين شارك في تشييع جثمان الرقيعي، الذي وصل الليلة قبل الماضية عبر مطار معيتيقة الدولي قادما من الولايات المتحدة. وكانت السلطات الأميركية قد أعلنت عن وفاة الرقيعي، والمكنى بـ"أبي أنس" في الثاني من يناير (كانون الثاني) الحالي بأحد مستشفيات نيويورك قبل أيام من بدء محاكمته.

يذكر أن عناصر من القوات الأميركية الخاصة كانت قد اختطفت الرقيعي في شهر أكتوبر (تشرين الأول) 2013 في طرابلس من أمام منزله بطرابلس، على خلفية اتهامه بصلته بالهجومين على سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا عام 1998.

وعلى صعيد آخر، نفى المكتب الإعلامي بجمعية الهلال الأحمر الليبي فرع بنغازى والمنطقة الشرقية ما تناقلته بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي عن دعوة الجمعية للمواطنين بالعودة إلى منازلهم الواقعة في مناطق الاشتباك.

وقال المكتب الإعلامي فى بيان له اليوم، إن هذه الأخبار عارية تماما عن الصحة جملة وتفصيلا. داعيا كافة وسائل الإعلام إلى تحري الدقة والمصداقية من المصادر الرسمية.

من جانبه، دعا رئيس الجمعية قيس الفاخري المواطنين النازحين والمتضررين إلي عدم الرجوع لمنازلهم الواقعة بمناطق الاشتباك؛ وذلك حفاظا على سلامتهم.

يشار إلى أن دعوات مجهولة المصدر انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي تدعو المواطنين النازحين إلى دخول مناطق الاشتباكات والعودة إلى منازلهم.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة