رئيس حكومة أرمينيا يدعو لوقف الاحتجاجات على الاتفاق مع أذربيجان

رئيس حكومة أرمينيا يدعو لوقف الاحتجاجات على الاتفاق مع أذربيجان

الاثنين - 1 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 16 نوفمبر 2020 مـ
رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان (أ.ف.ب)

دعا رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، الذي أثار غضباً عارماً لموافقته على اتفاق سلام مثير للجدل مع أذربيجان، اليوم (الاثنين) إلى وقف الاحتجاجات العنيفة.
والأسبوع الماضي، وافق باشينيان على اتفاق سلام جرى التوصل إليه بوساطة روسية لإنهاء أسابيع من القتال حول إقليم ناغورني قره باغ، أسفرت عن مقتل 2400 شخص على الأقل ونزوح عشرات الآلاف من السكان، بحسب ما نقلته «وكالة الصحافة الفرنسية».
ووافقت أرمينيا على التنازل عن أجزاء من المنطقة لأذربيجان، بالإضافة إلى أراضٍ أخرى يسيطر عليها انفصاليون أرمن منذ حرب التسعينات التي أعقبت انهيار الاتحاد السوفياتي. وبعد الإعلان عن الاتفاق، نزل آلاف المتظاهرين إلى شوارع العاصمة الأرمينية يريفان، ووصفوا باشينيان بـ«الخائن» وطالبوا باستقالته. كما اقتحم متظاهرون عدة أبنية حكومية. ودعا باشينيان اليوم إلى التزام الهدوء.
وكتب على «فيسبوك» «ذكرت اليوم بوضوح أن العنف أو إثارة العنف (خصوصاً العنف المسلح) لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يكون وسيلة عمل للحكومة». وتوقع أن تعلن المعارضة أيضاً أنها لا تدعم «أي عمل عنيف».
وأعلنت السلطات، أول من أمس (السبت)، أنها أحبطت مؤامرة لاغتيال رئيس الوزراء واعتقلت زعيم المعارضة أرتور فانيتسيان، وهو أيضاً الرئيس السابق لأجهزة الأمن في أرمينيا. وأفرج مساء أمس (الأحد) عن فانيتسيان، زعيم حزب «الوطن» المعارض (يمين الوسط)، بعدما اعتبرت محكمة في يريفان أن لا أساس قانونياً لاعتقاله. وأوقفت السلطات 12 من قادة المعارضة الأسبوع الماضي بتهمة التحريض على أعمال شغب، لكن المحاكم أفرجت عنهم.


أرمينيا اذربيجان و ارمينيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة