مسلسل «ذا كراون» يغوص في علاقة الأمير تشارلز وديانا

مسلسل «ذا كراون» يغوص في علاقة الأمير تشارلز وديانا

الأحد - 30 شهر ربيع الأول 1442 هـ - 15 نوفمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15328]
ديانا وتشارلز والخلافات واضحة بينهما (رويترز)

يبدأ مسلسل «ذا كراون» عرضه اليوم الأحد، للموسوم الرابع على شبكة «نتفليكس»، بانضمام الأميرة ديانا إلى العائلة الملكية البريطانية، وهي شخصية لم تخسر شيئاً من سحرها بعد أكثر من عقدين على وفاتها المأسوية. وتجسد إيما كورين، وهي ممثلة مغمورة في الرابعة والعشرين من العمر، دور ديانا في صباها، محاكية صوتها الناعم ونظرتها الخجولة. وأقرت الممثلة في تصريحات لـ«صنداي تايمز» بأن تأدية دور شخصية استحالت لاحقاً «أميرة الشعب» تفرض «ضغوطاً كبيرة».
وتجسد كورين شابة ساذجة وخطيبة مهملة تحاول التغلب على الضجر من خلال التزحلق بمزلاجين في أروقة قصر باكينغهام. وهي كانت تصاب بأزمات من شدة توترها بعيد زواجها. وكانت ديانا سبنسر قد بلغت لتوها العشرين من العمر عندما تزوجت الأمير تشارلز سنة 1981. وقد طُلب من الابن البكر للملكة إليزابيث الذي كان لا يزال عازباً بعد تخطيه الثلاثين أن يجد لنفسه عروساً لضمان خلافة العرش. وقبل تشارلز، رغم بعض التردد، الزواج بديانا، لكنه كان غارقاً في غرام كاميلا، حبه الأول.
وتحول الطفل والشاب الحساس الذي لم يلق آذاناً صاغية تتفهم حاجاته، كما يظهر في المواسم السابقة، إلى زوج بارد وخائن يلوم زوجته الشابة على «هشاشتها».
ولا شك في أن تشارلز «كان أحياناً قاسي القلب بعض الشيء، لكني لا أظن أنه كان يوماً متعجرفاً أو غير مبال بالآخر. وأظن أنه حاول فعلاً أن ينقذ زواجه»، على ما تقول بيني جونور كاتبة سيرة «تشارلز، فيكيتم أور فيلن» في تصريحات لوكالة الصحافة الفرنسية.
وهذه العلاقة الثلاثية هي أحد محاور الموسم الرابع من المسلسل الذي يغوص في فترة أواخر السبعينات والثمانينات في بريطانيا التي تخللتها أعمال عنف، بين اغتيال لويس ماونتباتن، مرشد تشارلز الذي تربطه روابط عائلية بالأسرة الملكية، على يد المنظمة شبه العسكرية المعروفة بالجيش الجمهوري الآيرلندي سنة 1979 إلى حرب مالوين (فوكلاند) سنة 1982.
وتؤدي أوليفيا كولمان الحائزة «أوسكار» أفضل ممثلة سنة 2019 دور الملكة إليزابيث الثانية، في حين تلعب الأميركية جيليين أندرسن دور مارغريت ثاتشر، أول امرأة تتولى رئاسة الحكومة في بريطانيا، في الموسم الرابع من المسلسل المتمحور على النساء.


المملكة المتحدة نتفلكس

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة